وزير اسرائيلي يرى ان "كسر محور الاسد احمدي نجاد جيد لاسرائيل"

أحمدي نجاد والأسد مصدر الصورة AFP
Image caption تحالف عميق يربط أحمدي نجاد والأسد

عبر الوزير الاسرائيلي المكلف اجهزة الاستخبارات دان ميريدور، عن اعتقاده بأن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد سيكسر "المحور" مع ايران ورئيسها محمود احمدي نجاد وسيفيد اسرائيل.

وقال ميريدور لاذاعة الجيش الاسرائيلي "هناك محور الاسد احمدي نجاد او دمشق طهران. كسر هذا المحور سيكون جيدا لاسرائيل"، لكنه رفض ان يدعم علنا اي تدخل عسكري ضد النظام السوري.

واضاف "لا نعطي نصائح. عمليا كل العالم العربي ضد هذا النظام ويجب التريث لرؤية ما سينتج عن ذلك".

وعندما سئل عن مخاطر اندلاع حرب ضد اسرائيل قد يشنها الرئيس الاسد في محاولة لانقاذ نظامه، قال ميريدور "لا اعتقد ان ذلك مطروح لكن الجيش الاسرائيلي مستعد لمواجهة اي احتمال".

الى ذلك انتقد الوزير الاسرائيلي موقف روسيا التي تلعب بحسب قوله دور "الدرع للدفاع عن محور ايران سوريا حزب الله بمنعها المجتمع الدولي التحرك برعاية الامم المتحدة ضد نظام الاسد".

ومنذ بدء الحركة الاحتجاجية التي يقمعها النظام في مارس/ آذار من العام الماضي، لم تكف ايران عن تأكيد دعمها لدمشق حليفها الاساسي في الشرق الاوسط، متهمة اسرائيل والغرب بتشجيع اعمال العنف لاضعاف الجبهة المعادية لاسرائيل التي تشكل سوريا ركيزتها.

المزيد حول هذه القصة