اشتباكات عنيفة في حمص ومشروع قرار جديد في مجلس الامن بشأن سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

افادت مصادر المعارضة السورية ان اشتباكات عنيفة تدور حاليا في حي بابا عمرو في حمص والذي يتعرض للقصف منذ اكثر من 20 يوما حيث اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان الاشتباكات اندلعت اثر محاولة اقتحام الحي من قبل قوات الامن.

الا ان مصدرا امنيا افاد ان قوات الجيش اقتحمت الحي وبدأت "عمليات تطهير". واضاف المصدر الامني ان منطقة بابا عمرو "تحت السيطرة".

واضاف "يقوم الجنود بتفتيش كل الاقبية والانفاق بحثا عن اسلحة وارهابيين"، مشيرا الى وجود "بعض البؤر" التي يعمل الجيش على "تقليصها".

وقالت مصادر في المعارضة السورية ان القوات السورية شنت هجوما بريا على حمص في محاولة لاخضاع حي بابا عمرو الذي تسيطر عليه قوات المعارضة.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن الناشط محمد الحمصي قوله "الجيش يحاول إدخال مشاته من ناحية ساحة الباسل لكرة القدم وهناك مواجهات شرسة بالبنادق والاسلحة الآلية الثقيلة."

وأضاف أن الجيش قصف المنطقة بضراوة يوم الثلاثاء وخلال الليل قبل أن يبدأ هجومه البري.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يتعرض حي بابا عمر للحصار منذ نحو 25 يوما

وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية إن قوات الأمن والجيش قتلت أربعة مدنيين في عدة مناطق في البلاد حيث تجري حملة اعتقالات ومداهمات.

مسودة قرار أمريكي

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية الصيني يانغ جي تشي ان بلاده تؤيد الجهود الدولية لارسال مساعدات انسانية الى سوريا. جاء ذلك بعد مكالمة هاتفية اجراها الوزير الصيني مع امين عام الجامعة العربية الدكتور نبيل العربي.

وذكرت وكالة رويترز إنه من غير الواضح ما إذا كان ذلك يعني أن الصين ربما تدرس عدم معارضة مشروع قرار تعكف الولايات المتحدة على إعداده حاليا لتقديمه الى مجلس الامن الدولي يطالب بدخول عمال الإغاثة إلى البلدات المحاصرة بسوريا وإنهاء العنف هناك.

وتأتي أحدث محاولة لاتخاذ إجراء إزاء سوريا من مجلس الامن المؤلف من 15 عضوا بعد أن استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) مرتين ضد قرارين كان من شأنهما إدانة ممارسات الحكومة السورية للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية والدعوة لانهاء العنف.

الهلال الاحمر

من جهة اخرى قال الهلال الاحمر السوري انه اوقف كافة اعمال الإغاثة في حي بابا عمرو في مدينة حمص وقرر سحب كافة المتطوعين العاملين معه من الحي.

وذكر ناشطون لوكالة فرانس برس أن القوات السورية تمكنت من قطع طريق امداد سري الى بابا عمرو كان يتم ادخال الادوية والمواد الغذائية منه.

وقال عضو الهيئة العامة للثورة السورية في حمص هادي العبد الله إن قصف حمص يشمل أيضا حيي الخالدية والبياضة.

واكد المرصد السوري لحقوق الانسان تجدد قصف قصف بابا عمرو مشيرا الى انقطاع الكهرباء والبنزين والاتصالات عن حمص.

وكانت الهيئة العامة للثورة السورية قالت إن سبعين شخصا قتلوا الثلاثاء في مناطق مختلفة من سورية بنيران القوات الحكومية معظمهم في حي بابا عمرو.

كما تعرضت منطقة حلفايا في مدينة حماة لقصف عنيف وفق مصادر الهيئة مسببا سقوط قتلى وجرحى من بينهم اطفال.

ياتي ذلك في الوقت الذي اعلن فيه مسؤولون في الامم المتحدة ان عدد القتلى في سوريا منذ بدأت قوات الامن حملتها في مارس/اذار الماضي تجاوز 7500 قتيل.

وقال نائب الامين العام للمنظمة الدولية للشؤون السياسية لين باسكو ان هناك "تقارير موثوقة" بان اعداد القتلى تتجاوز احيانا 100 قتيل في اليوم.

مظاهرات بدمشق

وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية إن تظاهرات ليلية نظمت في دمشق وريفها تضامنا مع المدن السورية "المحاصرة." وأضافت أن تظاهرة خرجت في شارع الثورة في حي الحجر الاسود في دمشق.

وفي واشنطن قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الرئيس السوري بشار الاسد ينطبق عليه تعريف مجرم حرب.

وقالت كلينتون في شهادة في مجلس الشيوخ الامريكي انه من الممكن الدفع باعلان الزعيم السوري مجرم حرب.

لكنها اضافت ان مثل ذلك الامر سيعقد امكانية الوصول الى حل لوقف العنف وسيجعل من الصعب اقناع الرئيس بالتخلي عن السلطة.

المزيد حول هذه القصة