الأمم المتحدة تقول إن عدد ضحايا العنف في سوريا تخطى 7500 قتيل

جنازة في معرة النعمان مصدر الصورة AFP
Image caption سوريون يشيعون جنازة في معرة النعمان بالقرب من ادلب

أعلنت الأمم المتحدة أن عدد قتلى أعمال العنف في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة لحكم الرئيس بشار الأسد في مارس / اذار الماضي تخطي حاجز 7500 شخص.

وأبلغ لين باسكو مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية مجلس الامن الدولي أن "قوة نيران المعارضة تبدو ضئيلة مقارنة بالاسلحة الثقيلة التي يستخدمها الجيش السوري".

وقال باسكو "في الوقت الذي لا يمكننا فيه اعطاء ارقام محددة للقتلى والجرحى تشير تقارير جديرة بالثقة إلى أن العدد الاجمالي للقتلى حاليا يتجاوز دائما 100 مدني يوميا بينهم نساء وأطفال"

وأضاف " من المؤكد أن العدد الاجمالي للقتلى حتى الآن أعلى بكثير من 7500 شخص".

وقال باسكو "للأسف المجتمع الدولي فشل في مهمته لوقف المذبحة وعدم التحرك حتى الان يشجع النظام فيما يبدو على الاعتقاد بأن لديه حصانة ليواصل تدميره السافر لشعبه".

وتأتي تصريحات باسكو في حين اعلنت فرنسا عن محاولة ثالثة في مجلس الأمن لتبني قرار بشأن سوريا يختص هذه المرة بمعالجة الازمة الانسانية.

وأشار باسكو إلى أن نحو 2500 لاجئ سوري سجلوا أسماءهم لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في دول مجاورة وأن ما يصل الى 200 الف شخص فروا من سوريا.

ووصف الوضع بأنه "يتفاقم بالنسبة للأشخاص المحاصرين في مدن مثل حمص وحماة، وقال "طبقا لمنظمات حقوق الانسان فان القوات الحكومية منعت اكثر من خمسة الاف مدني من الفرار".

المزيد حول هذه القصة