الصومال: تفجير في مقديشو ولا قتلى باستثناء الانتحاري

مقديشو، الصومال مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لا توجد حكومة قوية بالصومال منذ تفجر الحرب الأهلية عام 1991

قالت الشرطة الصومالية إن رجلا كان يقود سيارة محملة بالمتفجرات فجر نفسه في العاصمة مقديشو.

وأضافت الشرطة، السبت،" يبدو أن الرجل فجر المواد التي كانت في حوزته قبل الوقت المقرر لها، ما أدى إلى مقتله في المكان ولم يجرح أو يقتل أحد."

وتشهد مقديشو عمليات انتحارية من حين لآخر منذ اندلاع الحرب الأهلية في الصومال قبل 21 عاما.

ويُذكر أن حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة انسحبت من معظم قواعدها في أغسطس/آب الماضي كما أن انتشار قوات الاتحاد الأفريقي والجنود الصوماليين في مقديشو ساعدت في إحلال الأمن، ولو جزئيا، في مناطق من المدينة كانت سابقا لا تخضع لسيطرة الحكومة.

لكن متمردين متخفين لا يزالون قادرين على الحركة بحرية كما أن الاغتيالات والهجمات الانتحارية والتفجيرات لا تزال تحدث بكثرة.

ولا توجد بالصومال حكومة قوية منذ عام 1991 من القرن الماضي.

المزيد حول هذه القصة