ميليشيا في ليبيا تتهم صحفيين بريطانيين محتجزين بالتجسس

الصحفيان البريطانيان مصدر الصورة press tv
Image caption الصحفيان البريطانيان المعتقلان في ليبيا

قالت ميليشيا ليبية تحتج صحفيين بريطانيين إنها تتهمهما بالتجسس.

وقال فرج السويهلي قائد ميليشيا مصراتة إن الصحفيين دخلا الأراضي الليبية بشكل غير قانوني وكانت بحوزتهم مواد "تدينهم".

وأضاف أن نشاطات الصحفي نيكولاس ديفيز والمصور غاريث مونتغومري جونسن تخضع للتحقيق.

ويعمل الصحفيان المذكوران لدى قناة "برس تي في" الإيرانية الناطقة باللغة الإنجليزية.

وطالبت منظمات حقوقية بإطلاق سراح الصحفيين.

وقال مراسل بي بي سي في العاصمة الليبية طرابلس غابرييل غيتهاوس إن الميليشيا عرضت في مؤتمر صحفي عقد في طرابلس ما قالت إنه "اسلحة" وملابس عسكرية وجدت بحوزة الصحفيين، وإن السويهلي قال انه يعتقد أن الصحفيين جاسوسان وأنه ومجموعته سيجرون تحقيقهم الخاص.

وأضاف انه بعد انتهاء التحقيق سيسلم الصحفيان للسلطات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية، وإن الصحفيين يحظيان بمعاملة جيدة.

وكان الصحفيان قد اعتقلا في 21 فبراير/شباط بينما كانا يصوران في شوارع طرابلس في ساعة متأخرة من الليل.

وكانت التهمة الأولية التي وجهت إليهما تتعلق بوثائق السفر وكيفية دخول البلاد.

وقال مكتب ريئس الوزراء الليبي ووزارة الداخلية لبي بي سي إنهم لا يعلمون شيئا عن تهم التجسس.

ولم تنجح حتى الآن جهود السفارة البريطانية والحكومة المؤقتة لإقناع الميليشيا بتسليم الصحفيين إلى السلطات الليبية.

المزيد حول هذه القصة