مصر: استقالة نائب من البرلمان " كذب بشأن إجراء عملية تجميل في الأنف"

مجلس الشعب في مصر مصدر الصورة AP
Image caption حزب النور سارع بإعلان فصل النائب

استقال أنور البلكيمي من عضوية مجلس الشعب في مصر بعد قرار حزبه النور السلفي فصله من الحزب على خلفية اتهامه بإدعاء التعرض لسطو مسلح لإخفاء قيامه بعملية تجميل في الأنف.

وكان البلكيمي قد اعلن تعرضه لسطو مسلح على طريق القاهرة الإسكندرية، وأضاف أنه أصيب في وجهه بعد تعرضه للضرب من ملثمين حاولوا إنزاله من سيارته لسرقتها.

لكن أطباء وعاملون في المستشفى الذي عولج به النائب المستقيل قالوا إنه أجرى عملية تجميل لأنفه، وإن الضمادات التي ظهر بها على وجهه بسبب هذه الجراحة.

وكان البلكيمي قد ظهر امام شاشات التلفزيون متحدثا عن سرقة مبلغ 100 ألف جنيه مصري(16 ألف دولار) خلال عملية السطو، وقام عدد من قيادات حزب النور بزيارته في المستشفى.

وأظهرت تحقيقات النيابة أن البلكيمي أجرى عملية تجميل في 28 فبراير/ شباط الماضي ، بعد أن مكث في المستشفى لمدة ثلاثة أيام نبه خلالها على العاملين بالمستشفى بعدم إبلاغ أي أحد بعملية التجميل.

وييشار إلى أن التيار الإسلامي السلفي يحرم إجراء عمليات التجميل على اعتبار أن ذلك يمثل "تغييرا في خلق الل"ه.

وأثار تصرف النائب استياء شديدا مما دفع بحزبه لسرعة إصدار قرار بفصله فور صدور نتائج التحقيقات الأولية للنيابة مع طاقم العاملين بالمستشفى.

ولقيت رواية السطو المسلح قبولا في البداية نظرا لارتفاع معدلات هذه الجرائم أخير في مصر بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية.

المزيد حول هذه القصة