قتلى وجرحى في تفجير انتحاري في بلدة تلعفر شمالي العراق

العراق مصدر الصورة AP
Image caption الهجوم جاء بعد يومين من مقتل 27 شرطيا في هجمات على نقاط تفتيش في حديثة

قالت الشرطة العراقية ان اثني عشر شخصا قتلوا في انفجار سيارة ملغومة اعقبه هجوم نفذه انتحاري يرتدي سترة ناسفة في بلدة تلعفر شمالي العراق.

وأفاد مسؤول محلي بأن "السيارة انفجرت أثناء توقفها قرب مطعم بوسط تلعفر، وبعد دقائق فجر مهاجم انتحاري نفسه وسط الحشود".

وأضافت الشرطة أن الانفجار أسفر أيضا عن إصابة 15 شخصا ومن المتوقع أن تزيد حصيلة ضحايا الحادث.

وتقع بلدى تلعفر قرب الحدود السورية على بعد نحو 420 كيلومترا شمالي العاصمة بغداد.

ويأتي الهجوم بعد يومين من مقتل 27 شرطيا في هجمات شنها مسلحون على نقاط تفتيش ببلدة حديثة غربي البلاد.

وكانت هذه الهجمات الأعنف في العراق منذ فبراير / شباط الماضي عندما قتل 42 شخصا على الأقل وأصيب اكثر من 260 في سلسلة هجمات في مناطق مختلفة من البلاد.

وفي 19 من الشهر ذاته، قتل 15 شخصا واصيب 21 آخرون بينهم عناصر في الشرطة في هجوم انتحاري استهدف اكاديمية الشرطة في شارع فلسطين شرقي بغداد.

وتأتي هذه الهجمات قبل أسابيع قليلة من انعقاد القمة العربية في بغداد المقررة في 29 مارس / اذار الجاري.

المزيد حول هذه القصة