اسرائيل تطلب من واشنطن اسلحة متطورة يمكن استخدامها لمهاجمة ايران

أوباما يصافح نتنياهو في البيت الابيض مصدر الصورة AFP

قال مسؤول اسرائيلي يوم الخميس إن اسرائيل طلبت من الولايات المتحدة قنابل متطورة "لها القدرة على تدمير المستودعات المحصنة" وطائرات تزيد من قدرة اسرائيل على مهاجمة المنشآت النووية الايرانية تحت الارض.

وقال المسؤول مؤكدا تقارير لوسائل الاعلام أن هذا الطلب جاء في نفس الفترة التي زار فيها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو واشنطن هذا الاسبوع.

ولكن المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الافصاح عن هويته نظرا لحساسية الموقف هون من شأن تقارير بأن امريكا اشترطت عدم مهاجمة اسرائيل لايران العام الحالي لامداد اسرائيل بالاسلحة التي طلبتها.

وكان المتحث باسم البيت الابيض قد قال الخميس إن الرئيس الامريكي باراك أوباما و نتنياهو لم يناقشا في لقائهما الاسبوع الجاري طلب اسرائيل تكنولوجيا عسكرية متطورة يمكن استخدامها ضد ايران.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض للصحفيين "في الاجتماعات التي حضرها الرئيس لم يتم مناقشة مثل هذا الاتفاق".

وكان نتنياهو واوباما قد اجتمعا في المكتب البيضاوي على مدة ساعتين يوم الاثنين.

وكان نتنياهو قد اشار إلى أن اسرائيل قد تلجأ الى القوة إذا استمرت طهران في تحدى الضغوط الدبلوماسة التي تبذلها الدول الكبرى للحد من برنامجها النووي.

وتنفي ايران انها تسعى لامتلاك سلاح نووي وتقول إن برنامجها النووي لاغراض سلمية