مقتل خمسة فلسطينيين في ثلاث غارات اسرائيلة على غزة

غزة مصدر الصورة BBC World Service
Image caption جاءت الغارة الاسرائيلية عقب اطلاق صاروخين على اسرائيل

قال مراسل بي بي سي في قطاع غزة، نقلا عن مصادر طبية، إن خمسة فلسطينيين بينهم الشيخ زهير القيسي (ابو ابراهيم)، الامين العام للجان المقاومة الشعبية، قتلوا في ثلاث غارات جوية اسرائيلية على غزة بعد ظهر الجمعة.

وقال الجيش الاسرائيلي إن طائراته استهدفت بالصواريخ سيارة كان يستقلها القيسي ومعه محمود الحنني احد كبار مساعديه والذي ابعد الى قطاع غزة قبل اربع سنوات، بعد ورود معلومات عن نيتهما تنفيذ هجوم على اسرائيل عبر الحدود الجنوبية.

وكانت طائرة استطلاع اسرائيلية قد استهدفت في ساعات المساء مجموعة فلسطينية مسلحة تابعة لحركة الجهاد الاسلامي، شرقي مدينة غزة، ما ادى الى مقتل اثنين واصابة ثالث بجروح.

ويعد التصعيد الاسرائيلي الاخير هو الاعنف منذ أشهر، في ظل توافق بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية على التهدئة على الحدود برعاية مصرية.

وقال ابو مجاهد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية لبي بي سي "لا يمكن الحديث عن تهدئة بعد اغتيال قادتنا، وستعلم اسرائيل خلال الساعات القادمة ما يعني اغتيال ابو ابراهيم".

وبعد ساعات، أعلن الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية مسؤوليته عن اطلاق عدة صواريخ على بلدات اسرائيلية مجاورة للقطاع في اطار ما سماه حملة الرد على اغتيال أمينه العام.

وقال الجيش الاسرائيلي إن معلومات وردت إليه من جهاز الأمن العام - الشاباك، أدت الى استهداف القيسي وأحد مساعديه، محملاً القيسي المسؤولية عن عملية إيلات التي أدت الى مقتل سبعة اسرئيليين في اغسطس آب من العام الماضي.

لكن ابو مجاهد نفى ان يكون لتنظيمه أي صلة بذلك الهجوم، متهما اسرائيل بتعمد تصعيد الموقف في قطاع غزة

المزيد حول هذه القصة