ليبيا: مجلس برقة مستعد للحوار بشأن الشكل المثالي للحكم

إعلان الفيدرالية في برقة مصدر الصورة Reuters
Image caption اجتمع وجهاء المنطقة لإعلان حكم شبه ذاتي

اعلن أحمد الزبير السنوسى رئيس المجلس الانتقالى لإقليم برقه، الذى أكد قبل أيام سعيه للحصول على حكم شبه ذاتى للإقليم فى إطار نظام فيدرالى للدولة الليبية، استعداده للحوار مع المجلس الانتقالى استجابة لدعوة مصطفى عبد الجليل -رئيس المجلس للحواربشأن الشكل المثالي لنظام الحكم في الدولة.

لكن السنوسي أصر على تطبيق النظام الفدرالي خلال مقابلة مع الزميل نور الدين زوركي، ودعا إلى المزيد من الشفافية في دوائر السلطة وطالب المجلس الوطني الانتقالي بكشف أسماء جميع أعضائه وكشف أوجه صرف المال العام.

وأكد أن النظام الفيدرالي "هو خيار سكان منطقة برقة، ونحن نريد أن نصل إلى حل مع الدولة يضمن حقوق هذا الإقليم".

وأضاف "ليس هناك فكرة للتقسيم في أذهاننا وإنما في إذهان الآخرين لاستغلالها كدعاية يعارضون بها هذا الحل"، في إشارة إلى الفيدرالية.

وتابع قائلا "نحن وحدويون ودفعنا ثمنا غاليا من أجل وحدة ليبيا".

وردا على سؤال بشأن من يقف وراء دعوة الفيدرالية، قال السنوسي إن "الوجهاء والمثقفين من أرض برقة هم الذين عزموا على ذلك وأنا قبلت رئاستهم".

واعرب عن اعتقاده بأن نسبة كبيرة من سكان الاقليم تدعو إلى الفيدرالية، مضيفا "ليس هناك من يقول إن السكان معي بنسبة مئة في المئة، لكن نسبتهم كبيرة ربما أقول 80 أو 70 في المئة".

ورفض السنوسي الاتهامات بوجود قوى خارجية خلف دعوة الفيدرالية، مضيفا "هذه إدعاءات باطلة، هذا اسلوب الدول الشمولية، ونحن معروفون وليس بيننا من يخون بلاده".

وقال إنهم يمارسون الشفافية في إقليم برقة، مضيفا أن "هناك تعتيما كاملا وإهدارا للمال العام من قبل المجلس الانتقالي".

وكان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي دعا سكان منطقة "برقة" إلى "الدخول في حوار مع المجلس من أجل مصلحة البلاد."

وأضاف عبد الجليل "نحن غير مستعدين لتقسيم ليبيا التي ضحى شهداؤها بأرواحهم من أجلها" مهدداً باستخدام كل الوسائل الممكنة بما فيها القوة لمنع حدوث ذلك.

ودعا رئيس المجلس الانتقالي أهالي منطقة برقة إلى الحذر ممن وصفهم بالمتسللين، ومن التحقوا بالثورة في مرحلة متأخرة على حسب وصفه.

وقد شهدت مدينة البياضة تظاهرات "غاضبة" تحت شعار "لا للفيدرالية" وعبّر المتظاهرون عن رفضهم لما يسمى بمجلس برقة.

وشارك في التظاهرة ممثلون عن منظمات المجتمع المدني وقوى ثورية تجمّعوا في ميدان "الشهداء" ورددوا هتافات منددة بالفيدرالية وحذّروا من تقسيم ليبيا.

المزيد حول هذه القصة