ليبيا: ملتزمون بالعقود المبرمة مع روسيا، لكن بشروط

منشأة نفطية ليبية مصدر الصورة Reuters
Image caption الروس حصلوا على عقود نفطية مجزية خلال عهد القذافي

قال رئيس الوزراء الليبي المؤقت عبد الرحيم الكيب ان بلاده ترحب بالاستثمارات والانفتاح التجاري مع روسيا.

واضاف ان طرابلس ملتزمة بالعقود الحالية المبرمة مع روسيا، وان ليبيا تأسف لدور موسكو ابان الانتفاضة الشعبية ضد نظام معمر القذافي.

وقال الكيب، خلال زيارة يقوم بها الى الولايات المتحدة: "نأمل في ان تكون روسيا قد ادركت ما حدث في ليبيا خلال الاشهر الثمانية من الثورة".

والتقى الكيب خلال زيارته الرئيس الامريكي باراك اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، وعدد آخر من كبار المسؤولين الامريكيين.

واضاف الكيب، خلال تواجده في مؤسسة كارنيجي لشؤون السلم العالمي: "هل نحن سعداء بطريقة تعامل روسيا، مع الاحترام، كلا".

وقال ايضا: "هل نرحب بعودة الروس وعملهم في المشروعات، الجواب نعم، بشرط ان لا يخدموا النظام السابق وان تكون لهم صلات به، وهل سنلتزم بالعقود، اقول لكم نعم، ولكن بعد مراجعتها، اذ لا بد ان تكون قانونية، ولا بد ان نتأكد ان الفساد ليس جزءا كبيرا فيها".

يشار الى ان روسيا تمكنت، خلال عهد القذافي، من الحصول على عقود مجزية في مجالات استخراج النفط، والسكك الحديدية، والدفاع.

وقال الكيب: "الثورة كانت مكلفة، ولم تكن سهلة، وانتم (الروس) مرحب بكم، ولكن تذكروا اننا لا نريد النظام القديم بعد الآن".