ليبيا: تسليم صحفيي (برس تي في) المحتجزين الى وزارة الداخلية بطرابلس

الصحفيان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اعترف الصحفيان إنهما دخلا ليبيا بطريقة غير قانونية

سلمت ميليشيا ليبية الصحفيين البريطانيين نك ديفيز جونز وغاريث مونتغومري جونسن الى وزارة الداخلية الليبية يوم الاربعاء. وكانت الميليشيا قد احتجزت الصحفيين اللذين يعملان لتلفزيون (برس تي في ) الايراني في الشهر الماضي.

وكانت الميليشيا الليبية قد القت القبض على الاثنين في الثاني والعشرين من فبراير / شباط متهمة اياهما بالعمل في ليبيا دون ترخيص.

وقالت السفارة البريطانية في العاصمة الليبية طرابلس إنها كانت تتتبع تطورات موضوع احتجاز الصحفيين على كثب، وانها كانت توفر لهما دعما قنصليا كاملا.

وقالت شقيقة مونتغومري جونسن إن وزارة الخارجية البريطانية اكدت لها ان الرجلين لم يعودا في قبضة الميليشيا.

وكانت عدة منظمات دولية، منها منظمة العفو الدولية ومنظمة صحفيون بلا حدود، قد ناشدت الميليشيا الليبية تسليم الصحفيين الى السلطات الليبية الحكومية.

وقالت وزارة الداخلية الليبية في وقت لاحق إنها ستقرر ما اذا كانت ستقاضي الصحفيين.

وكانت الميليشيا التي القت القبض عليهما قد نشرت شريطا لهما يعتذران فيه عن دخول الاراضي الليبية بطريقة غير قانونية.

المزيد حول هذه القصة