مستوطنون يهود يوافقون على اخلاء مستوطنة بالضفة الغربية

مستوطنة ميغرون مصدر الصورة Reuters
Image caption المحكمة العليا أمرت بإخلاء المستوطة قبل نهاية مارس/آذار

توصلت الحكومة الإسرائيلية الى اتفاقية مع سكان مستوطنة "ميغرون" التي أقيمت بدون إذن حكومي في الضفة الغربية على الانتقال إلى مستوطنة أخرى تبعد 2 كم، اقيمت بموافقة حكومية.

وستنتقل أراضي المستوطنة المقامة على أملاك خاصة لمزارعين فلسطينيين الى سيطرة عسكرية إسرائيلية.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد اصدرت أمرا بإخلاء المستوطنة قبل نهاية شهر مارس/آذار الجاري.

وصرح إيتاي هيمو المتحدث باسم مستوطني "ميغرون" أن الترتيب كان يهدف الى تجنب إخلاء المستوطنة بالقوة وهدم بيوتها.

واستنكرت حركة "السلام الآن" المناهضة للاستيطان الترتيب الحكومي الإسرائيلي، وقالت إن الطريقة التي سويت فيها المشكلة تشجع المستوطنين على إقامة مستوطنات وتشير الى نية الحكومة إقامة المزيد من المستوطنات.

يذكر أن إزالة المستوطنات المقامة بدون إذن حكومي كانت من الالتزامات الاسرائيلية في خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها عام 2003 بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بوساطة أمريكية.

وتعتبر الأمم المتحدة المستوطنات غير شرعية سواء منها المقام بموافقة حكومية إسرائيلية أو بدون موافقتها.

ويرفض الجانب الفسطيني العودة إلى طاولة المفاوضات ما لم تعلن الحكومة الإسرائيلية تجميد النشاطات الاستيطانية وهو ما يرفضه الجانب الإسرائيلي.

المزيد حول هذه القصة