مقتل 200 شخص على الأقل في صدامات قبلية بجنوب السودان

مصدر الصورة MSF juba
Image caption قبيلة المورلي شنت غارات على قبيلة لو نوير بجنوب السودان

أفادت أنباء بمقتل مئتي شخص على الأقل قُتلوا في اشتباكات قبلية وقعت في ولاية جونغلي بجنوب السودان.

وذكر مصدر مسؤول أن مسلحين من قبيلة "المورلي" سرقوا آلاف الماشية خلال هجمات نفذوها على ثماني مواقع بولاية جونغلي.

وقال وزير داخلية الولاية دوب لام لبي بي سي إن مئتين على الأقل أُصيبوا في هذه الهجمات التي يُعتقد أنها وقعت على نطاق واسع يوم الجمعة الماضي.

واعترفت قبيلة "المورلي" بأن لديها أعداداً كبيرة من الماشية المنهوبة، وتعتبر سرقة الماشية أحد الأسباب المحرضة على هذه الهجمات المتواصلة منذ عقود.

و قد لقي المئات من قبيلة المورلي مصرعهم في هجمات انتقامية شنتها قبيلة لو نوير المناوئة مطلع العام الجاري رداً على هجوم قامت به قبيلة المورلي في شهر آب اغسطس الماضي، مما أسفر عن مقتل ستمئة شخص على الأقل.

وقد أعلنت قوات دولة جنوب السودان وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أنهما ستزيدان أعداد قواتهما في ولاية جونغلي في ضوء الهجمات الاخيرة.

وتأتي الهجمات الأخيرة قبل شروع السلطات المحلية في حملة لنزع الأسلحة في الولاية.

المزيد حول هذه القصة