الجامعة العربية تدعو "لتحقيق دولي محايد" بشأن سوريا

نبيل العربي مصدر الصورة AFP
Image caption قال العربي إن القضاء على اسر بأكملها في سوريا يمكن أن يوصف على أنه جرائم ضد الانسانية.

دعت جامعة الدول العربية الثلاثاء لإجراء "تحقيق دولي محايد" في الجرائم التي ارتكبت في حملة الحكومة السورية على الاحتجاجات ضد النظام.

وقال نبيل العربي الامين العام للجامعة العرية إن القضاء على اسر بأكملها يمكن أن يوصف بجرائم ضد الانسانية.

وتقدر الامم المتحدة عدد القتلى في الانتفاضة في سوريا بنحو ثمانية آلاف شخص.

وتقول منظة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية إن النظام السوري حاليا يزرع ألغاما أرضية على طول الحدود السورية.

ودعت المنظمة سوريا ان توقف زرع الألغام بصورة فورية قائلة إنها أسلحة "غير فعالة عسكريا" تؤدي إلى مقتل واصابة المدنيين على مدى عقود قادمة.

وقال جونيثان هيد مراسل بي بي سي على الجانب التركي من الحدود السورية التركية إنه شاهد لاجئين يصلون إلى تركيا بعد أن ادت الالغام الى بتر اطرافهم.

ويقول هيد إن مخيم اللاجئين في هاتاي على الجانب التركي من الحدود، والذي يديره الهلال الاحمر التركي، يستقبل ما يصل إلى 200 لاجئ يوميا اثر فرارهم من هجمات الجيش على بلدة ادلب والقرى المجاورة لها.

وقد شددت الحكومة حملتها ضد معاقل المعارضة في الشهريين الماضيين.

وشنت القوات الحكومية هجمات ارضية على حي بابا عمرو في حمص الشهر الماضي بعد شهور من القصف.

وتشير تقارير في الايام الاخيرة إلى ان مناطق في مدن أخرى من بينها ادلب ما زالت تتعرض لهجوم.

ويقول ناشطون إن الجيش السوري الحكومي لا زال يقصف المناطق المدنية بصورة مكثفة وإن العشرات من النساء والاطفال من القتلى.

وقال العربي في بيان نشرته وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية "يجب اجراء تحقيق دولي محايد لكشف حقيقة ما يجري وتحديد المسؤولين عن الجرائم وتقديمهم للعدالة".

واضاف العربي إن جرائم ابادة اسر باكملها بما في ذلك النساء والاطفال وكبار السن "يمكن أن توصف على انها جرائم ضد الانسانية".

وقد حذرت منظمة الامم المتحدة لغوث اللاجئين من تفاقم اوضاع عشرات الالاف ممن اضطروا للفرار من ديارهم بسبب القتال.

المزيد حول هذه القصة