كاميرون يحذر سوريا من محاكمات بشأن جرائم حرب محتملة

كاميرون (إلى اليسار) يصافح أوباما مصدر الصورة Reuters
Image caption حذر كاميرون زعماء سوريا من أن حملتهم القمعية يمكن ان تعرضهم لمحاكمات تتعلق بارتكاب جرائم حرب.

حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون زعماء سوريا يوم الاربعاء من أن حملتهم القمعية يمكن ان تعرضهم لمحاكمات تتعلق بارتكاب جرائم حرب وقال ان القانون الدولي ذراعه طويلة وذاكرته ممتدة فيما يتصل بانتهاكات حقوق الانسان.

وجاء تحذير كاميرون اثناء مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الامريكي باراك اوباما بعد اجتماع على مدى ساعتين في البيت الابيض.

وقال كاميرون "ما نريده هو السبيل الاسرع لوقف المجزرة، اي العملية الانتقالية بدلا من الثورة او الحرب الاهلية. لكن ان استمر الاسد فان النتيجة ستكون الحرب الاهلية والثورة".

واضاف كاميرون "علينا مواصلة اقصى درجات الضغط تحضيرا لهذه العملية الانتقالية والعمل لبلوغ الهدف ، وهوصدور قرار جديد في مجلس الامن الدولي".

وكما قال كاميرون "ما هو الاكثر الحاحا في سوريا هو نقل مساعدة انسانية الى الذين يحتاجون اليها. تلتزم بريطانيا بتقديم مليوني جنيه استرليني اضافية للمواد الغذائية والمساعدة الطبية"

من جانبه، قال اوباما إن بشار الاسد سيرحل مهما حصل.

وقال اوباما "في الوقت الذي يستمر فيه الانشقاق عن النظام وقوات الامن، تزداد قوة المعارضة. بشار الاسد سيترك الحكم".

واضاف أوباما "المسألة ليست في معرفة ما اذا كان سيرحل بل متى. وتحضيرا لذلك اليوم سنواصل مساندتنا للخطط التي تدعم التطلعات المشروعة للشعب السوري".

وأعلنت وزارة الخارجية الاميركية الاربعاء ان روسيا والصين، اللتين استخدمتا حق النقض (الفيتو) مرتين ضد قرارين في مجلس الامن الدولي يدينان النظام السوري، بدأ موقفهما يقترب من مواقف الدول الكبرى الاخرى التي ترغب في استصدار قرار ادانة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند امام الصحافيين "ان الهوة التي تفصلنا بدأت تتقلص".