إحالة 75 بينهم 9 رجال شرطة مصريين لمحكمة الجنايات في قضية أستاد بورسعيد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أحالت النيابة العامة في مصر إلى محكمة الجنايات 75 شخصا بتهم تشمل القتل والأهمال في قضية أحداث استاد بورسعيد. وتشمل التهم القتل والإهمال الذي أدى إلى القتل.

وكان أكثر من74 شخصا قد لقوا حتفهم واصيب المئات في الأحداث الدامية التي وقعت في استاد بورسعيد عقب مباراة لكرة القدم بين نادي الأهلي والمصري فى الأول من فبراير /شباط الماضى .

وتضم قائمة المتهمين التي أعلنها مكتب النائب العام، عبد المجيد محمود، 9 من رجال الشرطة في بورسعيد، منهم مدير الأمن ونائبه وقائد الأمن المركزي ومساعد مدير الأمن المسؤول عن تأمين الملعب.

وشملت القائمة أيضا 3 من مسؤولي النادي المصري البورسعيدي، إلى جانب متهمين اثنين تم تحويلهما لمحكمة الطفل.

وصرح المستشار عادل السعيد، المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة، بأن تحقيقات النيابة كشفت أن الحادث "كان مدبرًا من جانب روابط مشجي النادي المصري وبعض المسجلين ومحترفي العنف والبلطجة".

وأثبتت تحقيقات النيابة العامة ، كما قال السعيد ، أن الاستاد كان ممتلئًا بالأسلحة البيضاء والمفرقعات، وأن قطع الإضاءة عن أرض الاستاد كان متعمداً.

وأضاف أن التحقيقات أشارت إلى أن العديد من الضحايا تم إلقاؤهم من أعلي المدرجات.

المزيد حول هذه القصة