روسيا: نستخدم اتصالاتنا مع دمشق لضمان تعاونها مع عنان

لافروف مصدر الصورة RIA Novosti
Image caption لافروف يطالب الغرب بالضغط على المعارضة السورية

قالت روسيا الجمعة انها تستخدم اتصالاتها مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد لحض دمشق على التعاون الكامل مع مهة كوفي عنان، مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الخاص الى سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قبل مؤتمر يعقده عنان عبر الفيديو في مقر الامم المتحدة بنيويورك حول مهمته الحالية لايجاد حل للازمة السورية، ان امام اعضاء مجلس الامن الدولي واجب دعم جهود عنان.

واضاف الوزير الروسي قائلا: "نحن نعمل مع كوفي عنان بشكل يومي، ونرسل اشارات ذات صلة الى دمشق لضمان تعاون القيادة السورية الكامل مع مهمته".

واوضح لافروف، في مؤتمر نقل عبر التلفزيون: "نتوقع من اعضاء مجلس الامن الدولي دعم جهوده تلك".

وقال ان "هذا لا يعني فقط ان علينا نحن والصينيين ارسال اشارات الى دمشق للتعاون الكامل مع مهمة كوفي عنان، بل على الاعضاء الآخرين في مجلس الامن ان يقوموا بواجبهم ومطالبة المعارضة بالتعاون، والامتناع عن الاستفزاز وتصعيد الاوضاع".

يشار الى ان بعض الدبلوماسيين الغربيين ألمحوا الى وجود تبدل في الموقف الروسي في الايام الاخيرة، حيث شرع لافروف في الانتقاد العلني لتردد الاسد في الاسراع بالاصلاحات السياسية.

وكانت روسيا والصين قد صوتتا ضد مشروعي قرار في مجلس الامن يدينان النظام السوري.

وتقاوم بكين وموسكو ضغوطا دولية واقليمية لتليين موقفهما من الاوضاع في سورية، رغم مؤشرات التحول الطفيف في الموقف الروسي المتمثل بانتقادات لافروف للاسد.

وقالت الامم المتحدة إنها ستوفد بعثة الى سوريا نهاية الاسبوع الجاري لتقييم الوضع الانساني في البلاد.

وسيشكل الوفد الاممي جزءا من وفد كبير تقوده السلطات السورية وضم ممثلين عن منظمة التعاون الاسلامي.

ومن المقرر ان يزور الوفد المدن السورية التي شهدت قتالا ضاريا اثناء الانتفاضة الجارية في البلاد ومنها مدن حمص وحماه ودرعا.

المزيد حول هذه القصة