اليمن يطارد خاطفي الرهينة السويسرية

اليمن مصدر الصورة AFP
Image caption يشهد اليمن عمليات خطف يقوم به مسلحون من القبائل وغيرهم

اعلن مسؤول امني يمني السبت ان السلطات المعنية تواصل جهودها في البحث عن المواطنة السويسرية التي خطفت الاربعاء الماضي في جنوب البلاد.

واضاف المسؤول عن جهاز الامن في محافظة شبوة، حيث من المحتمل وجود المخطوفة: "ليس باستطاعتنا حتى الان تحديد مكان احتجاز المرأة السويسرية او معرفة مصيرها".

وكان مسلحون خطفوا المرأة من منزلها في الحديدة، الواقعة على البحر الاحمر حيث تعمل مدرسة في معهد للغات، ونقلوها على ما يبدو الى محافظة شبوة بحسب ما اعلنت وزارة الداخلية نقلا عن احدى زميلاتها السويسريات في الحديدة.

واكد بيان للوزارة ان "مجموعة مسلحة مجهولة خطفت مواطنة سويسرية تدعى سلفاني ابراهاردن (35 عاما) من منزلها في مدينة الحديدة ... وتعمل مدرسة في مركز التعليم الدولي".

واضاف البيان ان "احدى زميلاتها السويسريات تعمل في المركز ابلغت الشرطة بانها تلقت اتصالا من ابراهاردن عن قيام اشخاص مجهولين يرتدون الزي العسكري باختطافها من منزلها الى مكان مجهول بمحافظة شبوة للمطالبة بإطلاق سراح مساجين موجودين في السجن المركزي بمحافظة الحديدة".

وكان مسؤول امني اعلن الجمعة ان "الخاطفين يطالبون بالافراج عن اثنين من انصار الشريعة معتقلين في الحديدة".

وقال مصدر قبلي ان الشخصين هما احمد محمد مرجان وفايز محمد عليوة المحتجزين في قضايا تتعلق بالحق العام.

كما اعلن مصدر امني اعتقال ثلاثة مشتبه بهم هم والد مرجان وشقيقه وابن عمه ليل الجمعة/السبت للتحقيق في احتمال تورطهم في خطف السويسرية.

وقد اكدت وزارة الخارجية السويسرية انها شكلت خلية ازمة وبدأت باتصالات مع السلطات المختصة في اليمن من طريق الممثلة السويسرية للتعاون في صنعاء والقنصل الفخري هناك.

وتعتبر محافظة شبوة من معاقل تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الذي ينشط في جنوب وجنوب شرق اليمن.

ويشهد اليمن عمليات خطف اجانب متكررة تقوم بها عادة بعض العشائر المسلحة التي تسيطر على مناطق عدة من البلاد من اجل الضغط على السلطات لطلب فدية او للمطالبة باطلاق سراح سجناء او بناء طرق.

وقد افرج عن اربعة عاملين في المجال الانساني، هم كولومبي والماني وفلسطينية وعراقية،وسائقيهم اليمنيين في الاول من فبراير/شباط الماضي بعد خطفهم على يد مسلحين في شمال غرب العاصمة صنعاء.

وخطفت عناصر قبيلة نرويجيا يعمل في الامم المتحدة في 14 يناير/كانون الثاني في صنعاء قبل الافراج عنه في 27 من الشهر نفسه سالما.

وخطف اكثر من مئتي شخص خلال السنوات الـ15 الاخيرة وقد اطلق سراح معظمهم سالمين.

المزيد حول هذه القصة