هجوم في العاصمة الصومالية قرب قصر الرئاسة يوقع قتلى وجرحى

الصومال مصدر الصورة
Image caption قوات الاتحاد الافريقي تساعد القوات الصومالية على مواجهة المسلحين المتشددين

تفيد الانباء الواردة من الصومال بمقتل ستة مدنيين في هجوم بالمدفعية على العاصمة مقديشو.

ولم ترد تفاصيل عن الهجوم الا ان بعض التقارير اشارت الى ان قذائف المدفعية سقطت قرب القصر الرئاسي في العاصمة.

واصابت القذائف مخيما للمشردين نتيجة القتال في العاصمة الصومالية، واصيب خمسة اشخاص في الهجوم اضافة الى القتلى.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن شهود العيان ويدعى عبد الواحد محمد قوله ان "ابا واما واثنين من اطفالهما قتلوا بقذيفة هاون على خيمتهم بينما ادى اطلاق قذيفة اخرى الى مقتل اثنين اخرين من المدنيين. نحن لا نعلم مصدر اطلاق النار".

واضاف: "اننا بصدد دفن العائلة التي قتلت في مقبرة قرب المخيم".

من جانبه اعلن العقيد باري محمد قائد اجهزة الامن الحكومية ان "التحقيق متواصل في هذا الهجوم بالهاون الذي خلف العديد من الضحايا المدنيين في مخيم قرب القصر الرئاسي".

واوضح الضابط: "حسب معلوماتنا، كانت الساعة منتصف الليل والناس نيام عندما بدات القذائف تسقط".

وافاد شاهد اخر يدعى مختار بان "ست قذائف على الاقل سقطت حول المخيم وثلاثة داخله"، مؤكدا ان "سبعة اشخاص اخرين اصيبوا بجروح اضافة الى القتلى".

وحتى الان لم تتبن اي جهة هذا الهجوم الذي يبدو انه كان يستهدف القصر الرئاسي القريب من المخيم.

ويعيش نحو 185 الف نازح، حسب تقديرات الامم المتحدة، في مخيمات في مقديشو بعدما فروا العام الماضي من الجفاف والمجاعة اللذين تسببا في مصرع عشرات الاف الاشخاص في جنوب ووسط الصومال.

المزيد حول هذه القصة