نائب عراقي يتهم إيران بمحاولة إجهاض قمة بغداد للحفاظ على دورها الاقليمي

انفجار سيارة ملغومة في العراق مصدر الصورة AP
Image caption زادت وتيرة التفجيرات في بغداد مؤخرا.

قال طلال الزوبعي، البرلماني البارز بالقائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي، إن إيران لا تريد أن تدعم العراق علاقاتها بالدول العربية، خشية أن يؤدي ذلك إلى الحد من دورها الاقليمي.

وقال الزوبعي إن استئناف التفجيرات في بغداد يصب في مصلحة إيران، لإنه يقلل من فرص عقد قمة الجامعة العربية في بغداد، والتي من المزمع عقدها يوم 29 مارس / آذار.

وحمل الزوبعي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مسؤولية تدهور الاوضاع الامنية في العراق.

وقال الزوبعي إن المالكي، بوصفه القائد الاعلى للقوات المسلحة والمسؤول عن سير الوزارات الامنية، عليه الاقرار بالاخفاق في حقن دم العراقيين.

ونفى الزوبعي المزاعم عن أن الخصوم السياسيين للمالكي يدعمون التفجيرات في بغداد.

ومن جانب آخر، قال عزت الشهبندر، عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي، إن من وراء التفجيرات الأخيرة أطراف تدعمها جهات سياسية عراقية.

وقالت مصادر كردية في بغداد إن التفجيرات التي وقعت مؤخرا في العاصمة العراقية قد تحد من مشاركة الدول العربية في قمة بغداد.