الاتحاد الافريقي يضاعف جهود البحث عن أمير حرب أوغندي

جوزيف كوني
Image caption كوني ومساعدوه مطلوبون من قبل المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي منذ 2005

أنشأ الاتحاد الافريقي قوة عسكرية خاصة في جنوب السودان للبحث عن أمير الحرب الاوغندي الهارب جوزيف كوني.

وقال الاتحاد الافريقي إن القوة التي قوامها خمسة آلاف جندي ستستمر حتى يتم القبض على كوني.

وكوني هو زعيم "جيش الرب للمقاومة" المتهم بالقتل والاغتصاب وتجنيد الاطفال.

وقال أبو موسى المبعوث الاقليمي للامم المتحدة إنه يعتقد أن كوني موجود في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال أبو موسى إنه على الرغم من تناقص عدد "جيش الرب للمقاومة"، فإنه ما زال يحدث الكثير من الفوضى والاضطرابات.

وكوني ومساعدوه مطلوبون من قبل المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي منذ 2005.

وتأتي مهمة الاتحاد الافريقي على كوني إثر حملة واسعة على الانترنت. وقد شوهد فيديو "كوني 2012" أكثر من 100 مليون مرة على موقع يوتيوب.

تهديد

وقال أبو موسى في عنتيبي بأوغندا، حيث اتفق وزراء أفارقة على اقامة القوة الجديدة، إن عدد "جيش الرب للمقاومة" تناقص إلى ما بين 200 و700 شخص، ولكنه ما زال يشكل تهديدا.

وقال أبو موسى "اهم ما في الامر هو أنه على الرغم من قلة عدد "جيش الرب للمقاومة" فإنه يشكل خطرا ويمكنه الهجوم واثارة الفوضى".

وقد بدأت حملة الرعب التي شنها "جيش الرب للمقاومة" في أوغندا منذ أكثر من 20 عاما حين قال إنه يسعى لاقامة دولة مبنية على اسس الانجيل ودفاعا عن حقوق قبائل أتشولي شمال اوغندا.

وقد أدرجت الولايات المتحدة "جيش الرب للمقاومة" على قائمتها للمنظمات الارهابية.

وقد رفض كوني توقيع معاهدة سلام مع الحكومة الاوغندية في 2008 نظرا لعدم ضمان الاتفاق عدم مثوله امام المحكمة الجنائية الدولية.