مصر: مقتل شخص واصابة 35 في مواجهات مع قوات الجيش

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

افادت مصادر طبية بمقتل شخص واصابة 35 آخرين خلال اشتباكات بين قوات الجيش ومحتجين في مدينة بورسعيد الساحلية، اثر قرار ايقاف النادي المصري لمدة موسمين كرويين على خلفية الاحداث الدامية التي شهدتها المدينة في شهر فبراير/ شباط الماضي.

وكان أكثر من74 شخصا قد لقوا حتفهم واصيب المئات في الأحداث الدامية التي وقعت في استاد بورسعيد عقب مباراة لكرة القدم بين نادي الأهلي والمصري فى الأول من فبراير /شباط الماضى .

وقتل الشخص بطلق ناري، فيما اصيب شخصان آخران بطلقات نارية، بينما عولج بقية المصابين من الاختناق، حسبما اوضحت مصادر طبية.

وبدأت الاشتباكات في وقت متأخر من يوم امس الجمعة واستمرت حتى وقت مبكر من اليوم السبت.

مصدر الصورة 1
Image caption حادث بورسعيد يعد اسوأ كارثة رياضية شهدتها مصر

وقال شهود عيان ان قوات الشرطة العسكرية اطلقت الرصاص في الهواء لتفريق مئات من المتظاهرين الغاضبين الذين تجمعوا امام مبنى هيئة قناة السويس.

وشملت سلسلة العقوبات التي فرضها اتحاد كرة القدم في مصر على النادي المصري البورسعيدي، حظر اقامة مباريات في استاد النادي لمدة ثلاث سنوات.

المزيد حول هذه القصة