شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية تبدأ التحقيق مع شقيق محمد مراح

تولوز مصدر الصورة x
Image caption سيارات الشرطة التي أقلت عبدالقادر إلى باريس

قال مصدر مقرب من التحقيقات الجارية حاليا بعد مقتل محمد مراح المشتبه به في قتل سبعة أشخاص من بينهم أربعة في مدرسة يهودية، وثلاثة جنود في تولوز جنوب غرب فرنسا، إن شقيق مراح، عبدالقادر، نقل إلى باريس بصحبة صديقة له السبت للتحقيق معه بواسطة شرطة مكافحة الإرهاب.

وقد شوهدت عدة شاحنات تابعة للشرطة وهي تغادر قسم الشرطة المركزي في تولوز بعد الساعة الثامنة صباح السبت.

وكان عبدالقادر وصديقته قد ألقي القبض عليهما، عقب مقتل شقيقه محمد على أيدي الشرطة الفرنسية، بعد حصار دام 32 ساعة.

"إسلامي متشدد"

وكانت الشرطة والادعاء العام قد وصفا عبدالقادر مراح بأنه "إسلامي متشدد، وإنه عثر على ما يمكن أن يكون آثار مواد متفجرة في سيارته".

وقد يبقى عبدالقادر وصديقته قيد الاعتقال، طبقا للقانون الفرنسي، حتى صباح الأحد، على أن يقدما للقضاء في العاصمة الفرنسية بعد ذلك.

وكان عبدالقادر قد أبلغ الشرطة أنه لم يكن لديه أي علم مسبق بمقاصد شقيقه الإجرامية.

ويذكر أن الشرطة الفرنسية احتجزت والدتهما الجمعة، ويتوقع إطلاق سراحها السبت.

انتقادات

ورفض وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان السبت الانتقادات التي وجهت لعملية اقتحام شقة محمد مراح، وأنه كان يمكن إلقاء القبض على مراح حيا، دون الحاجة إلى قتله.

ونقلت الشرطة الفرنسية، ووسائل الإعلام في فرنسا، عن مراح قوله إنه ينتمي إلى تنظيم القاعدة، لكن الوزير الفرنسي وصفه بأنه "إرهابي، يعمل منفردا، وإن هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها فرنسا بمثل هذا الموقف".

المزيد حول هذه القصة