الشرطة الفرنسية تعتقل شقيق محمد مراح

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت الشرطة الفرنسية إن الشقيق الاكبر لمحمد مراح، الاسلامي المتشدد الذي قتل 7 أشخاص من بينهم أربعة في مدرسة يهودية مثل أمام قاض في باريس ويواجه اتهامات منها التواطؤ على القتل والتدبير لهجمات ارهابية.

وعلى القاضي الآن أن يقرر إن كان سيوجه الاتهام رسميا لعبد القادر مراح، الذي ينفي مساعدة شقيقه محمد مراح في سلسلة الهجمات التي شنها.

وقال مكتب الادعاء في بيان "توصلت تحقيقات الشرطة إلى أدلة جادة تشير إلى وجود احتمال قوي لتورطه كشريك في جرائم ارهابية".

وأضاف المدعون أن عبد القادر مراح يواجه أيضا اتهامات بالضلوع في سرقة دراجة نارية.

وكانت الشرطة قد اجرت تحقيقا مع عبد القادر وزوجته يوم الاربعاء قبل يوم من مقتل شقيقه وهو يحاول الهرب من حصار لمنزله دام 32 ساعة.

وقد أخلي سبيل زوجةعبد القادر دون توجيه اي اتهام لها في وقت سابق من يوم الاحد.

مصدر الصورة x
Image caption سيارات الشرطة التي أقلت عبدالقادر إلى باريس

"إسلامي متشدد"

وكانت الشرطة والادعاء العام قد وصفا عبدالقادر مراح بأنه "إسلامي متشدد، وإنه عثر على ما يمكن أن يكون آثار مواد متفجرة في سيارته".

وكان عبدالقادر قد أبلغ الشرطة أنه لم يكن لديه أي علم مسبق بمقاصد شقيقه الإجرامية.

ويذكر أن الشرطة الفرنسية احتجزت والدتهما الجمعة ثم أطلقت سراحها في اليوم نفسه.

انتقادات

ورفض وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان السبت الانتقادات التي وجهت لعملية اقتحام شقة محمد مراح، وأنه كان يمكن إلقاء القبض على مراح حيا، دون الحاجة إلى قتله.

ونقلت الشرطة الفرنسية، ووسائل الإعلام في فرنسا، عن مراح قوله إنه ينتمي إلى تنظيم القاعدة، لكن الوزير الفرنسي وصفه بأنه "إرهابي، يعمل منفردا، وإن هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها فرنسا بمثل هذا الموقف".

المزيد حول هذه القصة