محكمة اسرائيلية ترفض استئناف المعتقلة الفلسطينية هناء شلبي المضربة عن الطعام

ملصق للمطالبة بالافراج عن هناء شلبي مصدر الصورة Getty
Image caption هناء شلبي مضربة عن الطعام منذ 39 يوما.

رفضت محكمة عسكرية اسرائيلية الاحد طلب الاستئناف الذي تقدمت به المعتقلة الفلسطينية هناء شلبي المضربة عن الطعام منذ 39 يوما، حسب ما اعلن محاميها جواد بولص.

وقال بولص لوكالة فرانس برس "رفضت المحكمة العسكرية الاسرائيلية طلب الاستئناف لذلك سنتوجه الى المحكمة العليا"، اعلى هيئة قضائية في اسرائيل، موضحا ان هناء شلبي "ستواصل اضرابها عن الطعام".

وكانت هناء شلبي، 30 عاما، المحتجزة في سجن الشارون الاسرائيلي، قد قررت الاضراب عن الطعام احتجاجا على ما وصفته "بسياسة الاعتقال الاداري غير القانونية لها والمتكررة بحقها" عقب الافراج عنها في ديسمبر كانون الثاني الماضي ضمن صفقة تبادل الاسرى الاخيرة.

وتدهورت صحة شلبي بشدة اثر اضرابها عن الطعام. وقال طبيب تابع لجماعة "اطباء من اجل حقوق الانسان - اسرائيل" بعد فحص شلبي إنها تعاني من نقص حاد في الوزن وضعف في العضلات وآلام مبرحة.

ودعا الطبيب السلطات الاسرائيلية إلى الافراج عنها.

ويبلغ عدد الفلسطينيين المحتجزين رهن الاعتقال الاداري اكثر من 300 سجين من بين ستة آلاف معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية.

وقال عيسي قراقع وزير شؤون الاسرى والمحررين الفلسطيني "فحص طبيب مستقل من جماعة "اطباء من اجل حقوق الانسان" هناء شلبي وخلص إلى ان حالتها الصحية تدهورت بدرجة كبيرة وان حياتها في خطر".