اتحاد علماء المسلمين ينتقد رفض فرنسا منح القرضاوي تأشيرة دخول

القرضاوي مصدر الصورة AP
Image caption اتحاد علماء المسلمين انتقد باريس لرفضها منحه تأشيرة دخول

انتقد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يرأسه رجل الدين المصري الاصل والقطري الجنسية يوسف القرضاوي، الحكومة الفرنسية بسبب قرارها رفض منح الاخير تأشيرة دخول لحضور مؤتمر اسلامي.

وقال سكرتير الاتحاد علي القرداغي، في تصريحات لوكالة فرانس برس الاثنين: "نحن نستغرب ونعاتب فرنسا لرفضها منح الشيخ يوسف القرضاوي تأشيرة دخول الى اراضيها".

واضاف ان القرضاوي "فقيه معتدل واسهم في محاربة التطرف في الفكر الاسلامي"، موضحا ان الاتحاد يحترم القرارات السيادية لفرنسا من حيث المبدأ.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي صرح في وقت سابق لاذاعة "فرانس انفو" انه ابلغ أمير قطر شخصيا بأن القرضاوي "غير مرحب به" في فرنسا.

وكان القرضاوي دعي الى المشاركة في التجمع السنوي لاتحاد الجمعيات الاسلامية في فرنسا، المقرر عقده في بورجيه قرب باريس في السادس من الشهر المقبل.

من جانب آخر قال القرداغي اتحاد علماء المسلمين "يدين بكل قوة الاعتداء الارهابي الذي حدث اخيرا في مدينة تولوز الفرنسية".

واضاف القرداغي ان القرضاوي "ندد بهذه العملية لانها تتعارض مع مبادئ الاتحاد ومرجعيته".

وقال ان الاسلام "يمنع قتل الاطفال والقساوسة، حتى في اوقات الحرب، فكيف الحال باوقات السلم، وفي بلد محالف".

يذكر ان القرضاوي (86 سنة) يعد واحدا من ابرز رجال الدين السنة بفضل برامجه على قناة الجزيرة، وفتاواه في موقع اسلام اونلاين.

وغادر القرضاوي مصر في الستينيات بعد اعتقاله من قبل نظام الرئيس جمال عبد الناصر الذي شهد عهده قمعا لحركة الاخوان المسلمين، التي كان عضوا فيها.

المزيد حول هذه القصة