اليمن: اشتباكات بين الجيش و"انصار الشريعة" قرب البيضاء

مؤيدون للرئيس السابق يتظاهرون في صنعاء مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مؤيدون للرئيس السابق تظاهرون في صنعاء

أفادت مصادر قبلية يمنية لبي بي سي بإصابة عدد من الجنود الحكوميين ومسلحي أنصار الشريعة في اشتباكات اندلعت بين الطرفين فجر اليوم الاثنين في ضواحي مدينة البيضاء جنوب غربي اليمن أعقبها تفجير لسيارة مفخخة لم ينجم عنه اي ضحايا.

ويتزامن ذلك مع اعلان وزارة الداخلية اليمنية إلقاء القبض على خمسة عشر صوماليا تقول إنهم يتبعون القاعدة في محافظة ابين.

في غضون ذلك، وضعت المعارضة اليمنية مجموعة شروط لبدء الحوار الوطني أبرزها توقف الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن ممارسة العمل السياسي وإبعاد القادة العسكريين المشاركين في الأزمة وإعادة تشكيل مكتب الرئاسة والحرس الرئاسي وفقا لمعايير مهنية ووطنية.

وقالت مصادر من معارضي صالح لبي بي سي إن تلك الشروط ستطرح على الرئيس عبد ربه منصور هادي والوسطاء الدوليين ومنهم مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية جيفري فيلتمان الذي يزور اليمن حاليا لمناقشة معوقات تنفيذ ما تبقى من بنود المبادرة الخليجية ومنها تدخلات النظام السابق في أعمال حكومة الوفاق الوطني وفقا لدبلوماسيين غربيين.

وذكرت مصادر مقربة من الرئاسة أن الرئيس هادي سيناقش مع القيادة السعودية في زيارته المرتقبة اليوم للرياض امكانية تدخل السعودية للضغط على أطراف "معينة" لمغادرة البلاد حتى اكتمال الفترة الانتقالية وتهيأة الاجواء لاستكمال تنفيذ كل الأطراف ما تبقى من بنود المبادرة الخليجية.

المزيد حول هذه القصة