ناشطة سعودية تعتزم مقاضاة نواب اسلاميين كويتيين

الدوسري مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الدوسري ناشطة في مجال حقوق المرأة.

قالت ناشطة حقوقية سعودية إنها تعتزم مقاضاة نواب اسلاميين في البرلمان الكويتي طالبوا بحظر مؤتمر للشباب بعد أن قالوا إنه لا يتماشى مع تعاليم الاسلام.

وتم توجيه الدعوة للناشطة السعودية هالة الدوسري لإلقاء كلمة في المؤتمر الذي كان من المقر عقده في الكويت والذي يهدف لمساعدة الشباب العرب في تطوير فهمه للدين والمجتمع.

ولكن نوابا اسلاميين شككوا في نوايا المؤتمر والموضوعات المطروحة على جدول أعماله.

وانتقد النواب الاسلاميون الكويتيون الدوسري ، وهي ناشطة في مجال حقوق، لأن قناة مسيحية استضافتها.

ويعقد "ملتقى النهضة الشبابي" سنويا، وهو ملتقى اغلب منظميه وحضوره من السعودين، ولكنه يعقد خارج الاراضي السعودية.

والمنظم الرئيسي للملتقى هو رجل الدين السعودي سلمان العودة، الذي كان في السابق من انصار اسامة بن لادن.

ولكن بعد تمضية عقوبة بالسجن، غير العودة منهجه الفكري معلنا أنه يؤيد التفسير المستنير والسمح للاسلام.

وكان من المزمع ان يحضر الملتقى 150 من الشباب والشابات السعوديات.

ولكن اعلان أن الدوسري من ضيوف الشرف في الملتقى اثار حفيظة الاسلاميين المتشددين في السعودية والكويت.

كما أدان النواب الاسلاميون دعوة رجل دين شيعي في الملتقى بدعوى الترويج لافكار شيعية ودعم إيران.

وطالب عدد من النواب الاسلاميين الكويتيين بإلغاء الملتقى، وهو ما وافقت عليه وزارة الداخلية.

ولكن الجماعات اللبرالية في الكويت دافعت عن الملتقى وأهدافه واقامته دون حضور سعودي.

والقت الدوسري كلمتها عبر سكايب.

وتناقلت شبكات التفاعل الاجتماعي السعودية خبر منع الملتقى واعرب الكثير منها التأييد للدوسري.

وتقول الدوسري إنها رحبت بالاهتمام الذي حظي به الامر في شبكات التواصل الاجتماعي. وأضافت أن ذلك خطوة صوب مجتمع سعودي اكثر انفتاحا.