دمشق ترفض التعامل مع" أي مبادرة" من القمة العربية بشأن الأزمة السورية

 سوريا مصدر الصورة AP
Image caption زيباري يؤكد دعم " تطلع الشعب السوري للحرية"

رفضت دمشق التعامل مع أي مبادرة لتسوية الأزمة السورية قد تصدر عن القمة العربية في بغداد.

وقال جهاد مقدسي المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية الأربعاء إن سوريا سترفض التعامل مع أي مبادرة عربية. وقال بيان رسمي " لن نتعاون مع أي مبادرة من جانب الجامعة العربية على أي مستوى".

وفي تصريحات لبي بي سي قال مقدسي إن عضوية سورية معلّقة في الجامعة العربية . وأضاف أن "حديثاً يدور عن أنّ الوفود المجتمعة في قمة بغداد تناقش موضوع مبادرة عربية جديدة تجاه سورية".

وقال مقدسي "أريد أن أوضح أن سوريا ومنذ تعليق عضويتها في الجامعة العربية، تنطلق بعلاقاتها مع الدول العربية بشكل ثنائي فقط. وبالتالي، فإننا لن نتعامل مع أية مبادرة تصدر عن جامعة الدول العربية على أي مستو كان".

وجاء الموقف السوري قبيل انعقاد القمة العربية في العاصمة العراقية الخميس. وتشير التوقعات إلى أن ملف الازمة السورية سيهيمن على القمة.

وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قد أكد أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب في وقت سابق الاربعاء رفض العراق أي تدخل خارجي في الشأن السوري.

غير أنه أكد تأييد بغداد لما وصفها بتطلعات الشعب السوري إلى الحرية.

وشدد زيباري على مساندة بلاده لجهود مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي عنان لانهاء الازمة التي تعصف منذ اكثر من سنة بسوريا.

وقالت وكالة فرانس برس انها حصلت على نسخة من مسودة مشروع قرار القمة العربية الذي يدعو الحكومة السورية الى "وقف فوري لكافة اعمال العنف والقتل، والى فتح حوار جاد بين الحكومة والمعارضة للخروج من الازمة".

المزيد حول هذه القصة