مؤتمر لبي بي سي عن مستقبل الاعلام في مصر

عقدت بي بي سي مؤتمراً في القاهرة شارك فيه عدد من الاعلاميين المصريين لمناقشة قضايا اعلامية معاصرة. ومن بين هؤلاء إعلاميون مصريون حاليون وسابقون.

هنا مقاطع من المداخلات في ورش العمل التحضيرية:

حمدي قنديل

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يقول قنديل إن المشكلة في قانون الإعلام المصري تكمن في التطبيق. ويرى أن الخلل في منظومة الإعلام في مصر يتركز في أن الإعلام الرسمي مملوك للدولة وليس معبرا عن صوت الشعب.

سامي الشريف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يقول الشريف إنه لم يكن سعيدا بتولي منصب وزير الإعلام والذي كان يتوق إليه من قبل، وذلك بعدما وجد أن الأمور في مبنى الإذاعة والتلفزيون تصطدم برؤيته للنهوض بهذا المبنى الضخم الذي يضم نحو 44 ألفاً من العاملين، منهم فقط 25 في المئة من الإعلاميين.

سامح رجائي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يتناول رجائي الأسباب التي يرى أنها كانت تقف وراء نجاح تجربة قناة النيل للأخبار، ثم لماذا رآها البعض غير ناجحة بعد ذلك. ويقول رجائي إن من أهم الأسباب النظر إلى التجارب الناجحة الاخرى والاعتماد على معايير الكفاءة والتمييز عند اختبار المتقدمين للعمل بالقناة.

أيمن الصياد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يرى الصياد أن مشكلة الإعلام المصري تكمن في التطبيق وليس في القانون، وأن القنوات القومية لديها الفرصة أن تكون أكثر استقلالا من القنوات الخاصة. ويرى كذلك أن الإصلاح في مجال الإعلام يبدا من عمل ثلاثة أطراف معا، وهي: المجتمع والقانونيون القادرون على صياغة قوانين الإعلام بشكل سليم وأصحاب المهنة.

د محمد شومان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يقول شومان إن مفتاح الإصلاح يكمن في فك الإرتباط بين الإعلام والنظام السياسي، وأن هذه هي نقطة البداية، وذلك لأن إصلاح الإعلام عملية ذات شق سياسي، ونحن قد تأخرنا كثيرا بعد الثورة في فتح هذا الملف مع وجود ارتباك الرؤية بين الإبقاء على وزارة للإعلام من عدمه.

أحمد راغب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يتحدث أحمد راغب عن أن تعدد مصادر المعلومات هو حق للمواطن، وأن هناك مجموعة قوانين تتحدث عن الحق في امتلاك المعلومات، كما أنه من حق المواطن أن يعرف المعلومة الكاذبة من المعلومة الصحيحة حتى يستطيع أن يكون رأيا صائباً عن الأمور من حوله.

أحمد أبو هيبة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يرى أبو هيبة أن هناك اتجاهاً ليبرالياً داخل الإخوان يدعم تحرير الاعلام، وذلك من خلال سنوات طويلة من العمل في مجال الإعلام الإسلامي. ويرى أبو هيبة أن يكون الاتجاه في السعي نحو الإصلاح بالتركيز على المشروع وعلى الأشخاص الذين لديهم القدرة والوقت للعطاء وليس التركيز على الأسماء اللامعة فقط.

الكساندر بوشانتي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يقول اسكندر بوشانتي إن التجربة الفرنسية هي الأقرب للواقع المصري، كما يرى أن الإصلاح في مجال الإعلام الرسمي لن يحدث إلا من خلال العاملين في هذا المجال، وأن ما حدث من أخطاء في الفترة الأخيرة من التلفزيون الرسمي يدعونا إلى سرعة البحث عن حل لأزمة الإعلام الرسمي في مصر.

أحمد زين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يقول أحمد زين إن هيئة تنظيم الاعلام يجب ان تكون مهنية ولا تضم سياسيين وأن تتضمن شخصيات ذات كفاءة وتميز، و تستطيع أن تنظم هذه الهيئة بالفعل عمل الإعلام بما لا يخل بقواعد الإعلام المتعارف عليها.