الأزهر ينسحب من لجنة وضع الدستور المصري

مصر مصدر الصورة BBC World Service
Image caption متظاهرون ضد هيمنة الاسلاميين على لجنة صياغة الدستور

اعلن الازهر اعتذاره عن المشاركة في الجمعية التأسيسية لوضع الدستور في مصر اعتراضا على "تمثيله غير المناسب."

واصدر مجمع البحوث الاسلامية بيانا الخميس عقب اجتماعه بمشيخة الازهر يعلن فيه سحب ممثل الازهر نصر فريد واصل، مفتي مصر السابق، من الجمعية التأسيسية تحفظا على "تمثيل الازهر بشكل غير مناسب" في الجمعية و"تهميش دوره التاريخي في هذا الحدث الوطني الهام."

من جانبه، قال عبد المعطي بيومي عضو مجمع البحوث الاسلامية لبي بي سي إن الاسلاميين المسيطرين الان على الجمعية التاسيسية لا يمثلون الدين الاسلامي بشكل صحيح وان اى دستور يجب ان يكون ممثلا عن الجميع بمن فيهم غير المسلمين وهو ما لم يتوفر حتى الان في الجمعية التاسيسية.

وشن بيومي هجوما شديدا على هيمنة حزب الحرية والعدالة على الجمعية التاسيسية ورفضه الاستماع للمقترحات والاراء الاخرى وهو ما دفع الازهر في النهاية للانسحاب من الجمعية.

من جانب اخر، نقل موقع اخوان اون اللاين عن الدكتور محمد البلتاجي امين حزب الحرية والعدالة وجود ضغوط على بعض الاعضاء المنسحبين من الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور حتى لا يتم التواصل الى توافق حول آلية اختيار اعضاء الجمعية .

وقال البلتاجي إنه تم عقد اجتماع بالامس في مجلس الشعب مع بعض الاعضاء المنسحبين ونوقشت فكرة ان يتم سحب عدد من الاعضاء الاساسيين ممن ينتمون للتيار الاسلامي على ان يحل محلهم اشخاص من تيارات اخرى.

المزيد حول هذه القصة