وزير الخارجية المصري: إحياء يوم الأرض تذكير بضرورة العمل على إقامة دولة فلسطينية مستقلة

مصدر الصورة AFP
Image caption مواجهات في متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في ذكرى يوم الأرض

أكد محمد كامل عمرو وزير الخارجية المصري أن إحياء يوم الأرض يشكل تذكرة لجميع الأطراف بضرورة العمل الجاد والسريع من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلى للأراضى الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وأضاف وزير الخارجية أن سياسة القمع التي تنتهجها إسرائيل لا تمثل حلاً للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، مشدداً على أن الحل الوحيد يتمثل في التسوية السياسية القائمة على مبادئ الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ومبدأ الأرض مقابل السلام.

وأكد وزير الخارجية، في تعليقه على المصادمات العنيفة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة في ذكرى يوم الأرض أمس الجمعة، أن مصر تدين الاستخدام المفرط للقوة من جانب سلطات الاحتلال الإسرائيلية خاصة ضد المظاهرات السلمية.

وأشار إلى أن مصر سبق أن حذرت من خطورة استمرار الوضع القائم دون أفق سياسي ملموس للتسوية، وهو ما يضاعف من احتمالات تدهور الموقف في المرحلة المقبلة، مشدداً على أن التوصل إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية يعد أحد مرتكزات سياسة مصر الخارجية.

وكانت مواجهات وقعت في عدد من المدن والبلدات بالضفة الغربية بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين المتظاهرين بمناسبة ذكرى يوم الأرض.

وقد أصيب أكثر من ثلاثمائة شخص في الضفة الغربية بينهم خمسة حالتهم خطيرة. وحسب مصادر فلسطينية فقد استخدمت القوات الاسرائيلية الذخيرة الحية والطلقات المطاطية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وفي غزة افاد مراسلنا بمقتل شاب وإصابة اربعة واربعين جراء المواجهات بين القوات الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين في شمال قطاع غزة وفقاً للمصادر الطبية في القطاع.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان جنوده أطلقوا النار بعد طلقات تحذيرية على مجموعة من الفلسطينيين كانوا يقتربون "بشكل خطير" من معبر ايريز.

ووضعت القوات الاسرائيلية في حالة تأهب قصوى عند الحدود مع لبنان وسوريا ، لكن لم ترد تقارير عن اقتراب احد من السياج الحدودي خلافا للعام الماضي حين قتل عدة متظاهرين في احتجاجات متفرقة.

المزيد حول هذه القصة