متظاهرون يهدمون جدارا أقامه الجيش في القاهرة

هدم الجدار في شارع القصر العيني مصدر الصورة Reuters
Image caption أقيم الجدار بعد مواجهات عنيفة نهاية العام الماضي

نجح العشرات من الشباب المصريين الجمعة في هدم جزء كبير من الجدار الموجود بمدخل شارع القصر العيني من ناحية ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وقام المتظاهرون بإسقاط صفين كاملين من الكتل الخرسانية المكونة للجدار فى ظل انتشار مكثف لقوات الأمن المركزى خلف الجدار الذي أقيم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بالقرب من مقر مجلس الشعب.

واستخدم المتظاهرون الذين رددوا شعارات معادية للجيش قضبانا حديدية وأسلاكا لتفكيك الكتل المكونة للجدار.

ولم تتدخل قوات الشرطة واحتفظت بمواقعها وراء الاسلاك الشائكة المقامة خلف مكان الجدار.

وكان الجيش المصري قد أقام جدارات عدة على طرق مؤدية إلى ميدان الحرير يوجد بها عدد من المباني الحكومية أهمها وزارة الداخلية.

وجاء ذلك بعد سلسلة من المواجهات مع متظاهرين منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

وتشهد مصر حاليا حالة ترقب مع استمرار تلقي طلبات الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية التي تجرى في يومي 23 و24 مايو/آذار المقبل، وإذا اقتضت النتائج إجراء جولة إعادة فستكون في يومي 16 و 17 يونيو/ حزيران.

ويعلن الفائز بالانتخابات قبل نهاية يونيو لتنتهي ادارة المجلس الاعلى للقوات المسلحة للفترة الانتقالية في البلاد.

كما تصاعد الجدل مؤخرا بشأن تشكيل اللجنة التأسيسية لصياغة دستور جديد للبلاد وسط اتهامات لحزبي الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين والنور السلفي بمحاولة الهيمنة على اللجنة.

المزيد حول هذه القصة