واشنطن ودول الخليج تدعو عنان إلى وضع جدول زمني لخطته بشأن سوريا

كلينتون خلال لقاء الرياض مصدر الصورة AP
Image caption جاءت المطالبة بوضع جدول زمني عقب لقاء جمع كلينتون بنظرائها الخليجيين

دعت الولايات المتحدة ودول الخليج المبعوث الدولي كوفي عنان إلى وضع جدول زمني للحكومة السورية لقبول خطته للسلام.

ووصفت الولايات المتحدة ودول الخليج، في بيان صدر عقب لقاء في الرياض، مهمة عنان بأنها أمر "ملح".

وقال البيان إنه من الضروري وضع جدول زمني للخطوات التالية إذا "واصلت الحكومة السورية قتل المتظاهرين".

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التقت بنظرائها الخليجيين في الرياض لبحث الأزمة السورية قبيل إصدار هذا البيان.

لكن متحدثا باسم الحكومة السورية قال إن قوات الجيش ستبقى في المناطق السكنية إلى أن يسود "الأمن والسلام".

وقال جهاد مقدسي المتحدث باسم الخارجية السورية "إن وجود الجيش العربي السوري في المدن هو من أجل أغراض دفاعية ولحماية المدنيين".

وتابع قائلا "متى ساد الأمن والسلام، فإن الجيش سينسحب".

في هذه الاثناء تبادلت الحكومة السورية والمعارضة الاتهامات، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية إن السلطات احبطت محاولة انقلابية.

من جانبها قالت المعارضة السورية إن القوات الحكومية واصلت قتل المتظاهرين.

وتأتي هذه التطورات قبيل مؤتمر (أصدقاء سوريا) المقرر عقده الأحد في تركيا.

وقال برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري للصحفيين في اسطنبول إنه سيعرض خلال المؤتمر مسودة وثيقة لفترة ما بعد الأسد.

ودعا غليون خلال مؤتمر صحفي في اسطنبول، مؤتمر (أصدقاء سوريا) إلى دعم تسليح الجيش السوري الحر.

وأضاف "نحن نعبر عن طلبات الشعب السوري، ودعونا اكثر من مرة الى ضرورة تسليح الجيش الحر, ونتمنى ان يتبنى مؤتمر اصدقاء سوريا هذا الطلب".

واضاف غليون "ان تسليح الجيش الحر هو طلب للشعب السوري الذي يعاني الامرين من سياسة القتل المتعمد والمنظم والمستمر منذ عام كامل"، مضيفا "يجب ان يكون لديه السلاح النوعي الكفيل بوقف آلة القتل التي طورها النظام".

المزيد حول هذه القصة