الشهرستاني: العراق سيكتفي ذاتيا من الكهرباء العام المقبل

محتجون على نقص الكهرباء مصدر الصورة AFP
Image caption العراقيون اعتادوا على الاحتجاج بسبب نقص امدادات الكهرباء

قال مسؤول عراقي بارز ان العراق يأمل في ان ينهي مشكلة نقص امدادات الكهرباء بحلول العام المقبل، وسيتم تزويد اصحاب مولدات الكهرباء من القطاع الخاص بالوقود اللازم لسد النقص خلال موسم الصيف المقبل.

وقال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني الاحد ان عقودا وقعتها الحكومة سترفع قدرة العراق على انتاج الطاقة الكهربائية محليا الى حدود 20 ألف ميغاواط، مقارنة بما يقدر بنحو 15 ألف ميغاواط يتوقع ان يصل اليها الانتاج نهاية هذا العام.

واوضح الشهرستاني قائلا: "بحلول هذا الصيف سيكون بامكاننا تجهيز شبكتنا الوطنية بنحو تسعة آلاف ميغاواط، مقابل الطلب الحالي البالغ نحو 14 ألف ميغاواط، وبهذا سيكون هناك نقص بحدود خمسة آلاف ميغاواط".

واضاف: "نأمل ان يصل اجمال الانتاج قبل نهاية 2013 الى نحو 20 ألف ميغاواط، وبهذا سيكون بمقدرونا تلبية حاجة البلاد من الطاقة بالكامل، بل ونسعى الى تصدير الفائض الى الاسواق المجاورة".

ونوه الشهرستاني الى ان الحكومة ستعمل على تزويد اصحاب مولدات الكهرباء بالوقود اللازم لاجبارهم على بيع الكهرباء باسعار تنافسية خلال موسم الصيف الحار، كما حدث العام الماضي خلال برنامج ناجح جدا بلغت كلفته قرابة 400 مليون دولار".

واوضح المسؤول العراقي ان برنامج الصيف الحالي لتزويد هؤلاء بالوقود سيكون اقل كلفة من السابق، لكنه امتنع عن اعطاء تقدير لهذه الكلفة.

يشار الى ان العراق ما زال يعاني من نقص شديد في انتاج الكهرباء، حتى بعد مرور تسعة اعوام من غزوه واحتلاله واسقاط نظام حكم الرئيس العراقي صدام حسين بقيادة الولايات المتحدة.