اسرائيل تعتبر الاديب الالماني غونتر غراس شخصا غير مرغوب فيه

غراس مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اعترف غراس في عام 2006 بأنه كان عضوا في الـ "أس أس" النازي ابان الحرب العالمية الثانية

أصدر وزير الداخلية الاسرائيلي ايلي يشاي قرارا اعتبر بموجبه الاديب الالماني، الحائز على جائزة نوبل غونتر غراس، شخصا غير مرغوب فيه ومنعه من دخول اسرائيل، وذلك لنشره قصيدة يتهم اسرائيل فيها بالتخطيط لتدمير ايران وبتهديد السلم العالمي.

وجاء في بيان اصدره مكتب يشاي "ان وزير الداخلية الاسرائيلي قرر اعتبار غونتر غراس شخصا غير مرغوب فيه في اسرائيل."

واضاف البيان "ان القصيدة التي نشرها غونتر ليست سوى محاولة لاذكاء نيران الكراهية لدولة اسرائيل والشعب الاسرائيلي."

وكان غراس، وهو ناشط يساري يبلغ من العمر 84 سنة، قد عبر في قصيدته المعنونة "ما يجب ان يقال" عن مخاوفه من "اقدام اسرائيل على افناء الشعب الايراني" عن طريق ضربة استباقية توجهها للبرنامج النووي الايراني الذي يقول الاسرائيليون إنه يهدف الى انتاج الاسلحة النووية.

وجاء في القصيدة التي نشرتها الاربعاء الماضي صحيفة زود دويتشه تسايتونغ الالمانية "لما اقول الآن، وقد هرمت واوشك حبري أن ينفد، إن اسرائيل القوة النووية تهدد السلم العالمي الهش؟"

وقد اثار نشر قصيدة غراس موجة من الغضب في اسرائيل، حيث هاجمه مسؤولون عديدون بضمنهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي وصفها يوم الخميس "بالمعيبة."

وقال يشاي يوم الاحد "اذا استمر غونتر في نشر قصائده المسمومة والكاذبة، انصحه بأن يفعل ذلك في ايران حيث سيحظى بمستمعين متجاوبين مع افكاره."

وكان نائب وزير الثقافة الايراني جواد شمقدري قد اثنى يوم امس السبت على قصيدة غراس وقال "إنها تصوغ التحذير بشكل رائع."

المزيد حول هذه القصة