مفاوضات بين حكومتي الخرطوم وجوبا في اثيوبيا

السودان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين وباغان اموم كبير المفاوضين الجنوبيين في اديس ابابا.

اجرى مسؤولون من حكومتي السودان وجنوب السودان مفاوضات في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، وذلك للمرة الاولى منذ اندلاع القتال بين الجانبين الاسبوع الماضي.

وقد اجتمع مسؤولون مدنيون وعسكريون كبار من الطرفين خلف ابواب مغلقة، بينما ظل مفاوضون من الاتحاد الافريقي خارج قاعة الاجتماع.

يذكر ان الجولة الاخيرة من القتال كانت الاخطر منذ انفصال الجنوب عن السودان في العام الماضي.

ويقول مراسل لبي بي سي في الخرطوم إن المفاوضات ذات طبيعة امنية، وتهدف الى نزع فتيل التوتر بين الطرفين.

وعقب انفضاض الاجتماع، وصف وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين المفاوضات التي اجراها مع نظيره الجنوبي جون كونغ نيون بأنها كانت "جيدة."

من جانبه، قال وزير الاعلام الجنوبي برنابا ماريال بنجامين للصحفيين إن الطرفين "مصممان على تجنب العودة للقتال" ولكنه اتهم الخرطوم بمواصلة قصف المناطق الحدودية.

وتقول حكومة جنوب السودان إنها تسيطر الآن على بلدة تشوين الواقعة في منطقة هيجليج الحدودية حيث اقامت القوات السودانية معسكرا لها.

وتعتبر الخرطوم ذلك انتهاكا لسيادتها، ولكن ناطقا عسكريا جنوبيا قال إن قوات بلاده انما ترد على هجوم تعرضت له مواقعها.

يذكر ان تشوين هي واحدة من عدة بلدات عائدة للجنوب كانت تحتلها القوات السودانية، حسب ما افاد به الناطق الجنوبي.

وقد ادى القتال الاخير الى ان تلغي الحكومة السودانية قمة كانت ستعقد في جنوب السودان يوم الثلاثاء.

المزيد حول هذه القصة