مقتل 6 من "عناصر القاعدة" في قصف للجيش اليمني على زنجبار

اليمن مصدر الصورة x
Image caption الاضطراب الأمني يشكل تهديدا متزيدا في اليمن

قالت مصادر يمنية إن ستة من "عناصر من تنظيم القاعدة" قتلوا هجوم للجيش اليمني على مدينة زنجبار.

وأشار مصدر محلي، في تصريح لوكالة فرانس برس، إلى إن مدفعية الجيش اليمني قصفت في وقت متأخر من مساء الأحد مدينة زنجبار، عاصمة محافظة ابين الجنوبية.

وذكر المصدر، من مدينة جعار المجاورة التي ينقل اليها جرحى وقتلى القاعدة من زنجبار، أن بين القتلى "قائد مجموعة اسمه أبو بلال وهو صومالي الجنسية".

ويسيطر مسلحو القاعدة الذين يعرفون في اليمن باسم "انصار الشريعة" على زنجبار منذ نهاية شهر مايو/آيارالماضي وعلى أجزاء واسعة من محافظة أبين ومحافظة شبوة المجاورة.

ويسعى الجيش اليمني إلى القضاء على التنظيم الذي يتمتع بنفوذ كبير في جنوب البلاد.

وكان سبعة من عناصر الشرطة قتلوا الأحد خلال هجوم استهدف نقطة تفتيش في حضرموت بجنوب شرق البلاد. وحمل مصدر امني تنظيم القاعدة المسؤولية عن هذا الهجوم.

وأتى هذا الهجوم غداة معارك بين مسلحي القاعدة والجنود اليمنيين اوقع اربعين قتيلا من الطرفين.

وكان الرئيس اليمني الانتقالي عبد رب منصور هادي قد تعهد مرارا بالقضاء على ما وصفه الإرهاب في اليمن ، معتبرا إياه تهديدا كبيرا للبلاد.

المزيد حول هذه القصة