العراق: تأجيل اجتماع المصالحة الوطنية

رئيس مجلس النواب العراقي، أسامة النجيفي مصدر الصورة bbc
Image caption قال النجيفي إن انعقاد المؤتمر في ظل الظروف القائمة لن ينجح سوى في مفاقمة الأزمات

قال رئيس مجلس النواب العراقي، أسامة النجيفي، الأربعاء إن اجتماعا المصالحة الوطنية، الذي كان مقررا عقده هذا الأسبوع، أجل نتيجة عدم الاستقرار السياسي في البلد.

وأضاف النجيفي في مؤتمر صحفي "إذا عقد المؤتمر في ظل هذه الظروف، فلن ينجح سوى في مفاقمة الأزمات، ولهذا أجل الآن. أعتقد أن القوى السياسية ستناقش هذه المشكلات بهدوء وترو".

ومضى للقول "يجب أن ننتظر حتى... نصل إلى تهدئة للوضع السياسي، حتى نحصل على نتيجة إيجابية من المؤتمر".

وكان الرئيس العراقي، جلال طالباني، دعا يوم 25 مارس/آذار إلى عقد مؤتمر وطني يوم 5 أبريل/نيسان بهدف تجسير الهوة بين مختلف الفاعلين السياسيين في العراق.

وكانت المحادثات الأولية مقررة في ديسمبر/كانون الأول الماضي في ظل المواجهة بين الاتئلاف الوطني العراقي الذي يقوده رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، وكتلة العراقية التي يرأسها رئيس الوزراء العراقي الاسبق، إياد علاوي، لكنها ألغيت بسبب رفض الطرفين الاجتماع مع بعضهما البعض.

وهدأ النزاع بين الطرفين عندما أوقفت كتلة العراقية مقاطعتها لجلسات مجلس النواب ومجلس الوزراء، لكن طائفة من القضايا الأخرى لا تزال عالقة.

واختلف المالكي مع السلطات الكردية التي يشكل حزباها الرئيسيان كتلة مهمة في حكومة الوحدة الوطنية العراقية على خلفية واردات النفط وإيواء الكرد لنائب الرئيس العراقي، طارق الهاشمي، المطلوب منذ ديسمبر/كانون الأول من قبل السلطات القضائية العراقية بعد اتهامه بإدارة فرقة موت.

وسمحت السلطات الكردية يوم الأحد الماضي للهاشمي بزيارة قطر.

ولا تزال قضية نائب رئيس الوزراء العراقي، صالح المطلق، عالقة بعد اتهامه للمالكي بأنه "أسوأ من صدام حسين" علما بأن المالكي يريد إقالته من منصبه.

المزيد حول هذه القصة