مسؤولون: نتنياهو يلتقي فيّاض هذا الشهر

مصدر الصورة Getty
Image caption لقاء سيجمع نتنياهو بسلام فياض أواخر الشهر الحالي لبحث مفاوضات السلام

قال مسؤولون إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ونظيره الفلسطيني سلام فيّاض سلتقيان في وقت لاحق من الشهر الجاري لبحث مفاوضات السلام المتعثرة بين الجانبين.

وقالت مصادر فلسطينية إن الجانب الفلسطيني سيسلّم لرئيس الوزراء الإسرائيلي خطاباً من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يتحدث فيه عن فشل إسرائيل في تطبيق "خطة الطريق" التي تم الاتفاق عليها في عام 2003 ، والتي تقضي بأن يوقف الجانب الإسرائيلي النشاط الاستيطاني من أجل تمهيد الطريق لإبرام اتفاق سلام نهائي.

وقال محمد اشتيه عضو وفد المفاوضات الفلسطيني: "الاختبار الحقيقي أمام نتنياهو هو وقف الاستيطان، إذا فعل ذلك ، فنحن جاهزون للتفاوض".

وأضاف اشتيه" هذه ليست شروط ، لكننا نريده أن يقول لنا إنه جاهز لإنهاء الاحتلال".

وقال مسؤول حكومي إسرائيلي إن نتنياهو سيجدد ، في محادثاته مع رئيس الوزراء الفلسطيني ، تأكيده على استئناف محادثات السلام من دون أي شروط.

وكانت المحادثات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني برعاية أمريكية قد توقفت أواخر عام 2010 بسبب رفض نتنياهو طلباً فلسطينياً بتمديد فترة تجميد الاستيطان لأكثر من عشرة أشهر التي أعلنها رئيس الوزراء الإسرائيلي في واشنطن.

وأعلن المسؤول الإسرائيلي أن نتنياهو سيطلب أيضاً من الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية في أي اتفاق سلام بين الجانبين ، وهو ما يعارضه الجانب الفلسطيني.

وسيكون رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فيّاض أعلى مسؤول في السلطة الفلسطينية يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي منذ انهيار المفاوضات بين الجانبين.

وقال نبيل شعث المسؤول في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس عباس إن إسرائيل تمضي قدماً في بناء المستوطنات ، وترفض الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة على حدود ما قبل عام 1967 التي استولت فيها إسرائيل على أراضي الضفة الغربية.

وأضاف شعث أن الجانب الفلسطيني استوفى الشروط المطلوبة منه من بينها الحفاظ على الأمن والإدارة الرشيدة.

المزيد حول هذه القصة