الشرطة الاسرائيلية تخلي مستوطنين من منزل في الخليل

الخليل مصدر الصورة BBC World Service
Image caption احتل المستوطنون المبنى يوم الخميس

انتهت الشرطة الاسرائيلية من عملية اخلاء عدد من المستوطنين من احد المنازل الفلسطينية في مدينة الخليل، الذي استولوا عليه دون وجه حق، كما قال الجيش الاسرائيلي.

وقال الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد لبي بي سي ان اخلاء المستوطنين تم بقرار حكومي.

اما الناطق باسم الحكومة اوفير جندلمان فقال ان عملية الاخلاء تمت بقرار من وزير الدفاع ايهود باراك، الذي تعرض لانتقادات عدد من وزراء اليمين، الذين كانوا يحاولون التوصل الى تفاهم مع المستوطنين بدل اخلائهم بالقوة، رغم ان الجيش اكد ان المستوطنين لا يملكون وثائق تؤكد مليكتهم او استئجارهم للبيت.

وكان احتلال المستوطنين للمنزل فجر الخميس الماضي يهدد بخلق بؤرة توتر جديدة في المدينة التي تشهد توترا اصلا.

فالخليل، المدينة التي يسكنها اكثر من 170 الف فلسطيني، يسكن فيها ايضا نحو 700 من اكثر المستوطنين اليهود تشددا، كانت طيلة عقود بؤرة لاندلاع اعمال العنف بين الطرفين.

وقال زعماء المستوطنين في الخليل إن عشر اسر مستوطنة دخلت الى المبنى فجر الخميس بعد ان اشتروه بشكل قانوني من مالكه الفلسطيني.

وقال شلومو ليفنجر، الناطق باسم المستوطنين في المبنى، إنهم قرروا احتلال المبنى قبل بزوغ النهار بعد ان سمعوا أن السلطة الوطنية الفلسطينية قررت احتلاله.

وقال غاي امبار، الناطق باسم الجيش الاسرائيلي، إن الجيش امر المستوطنين باخلاء المبنى قبل حلول عصر يوم الثلاثاء لأن المبنى احتل دون الحصول على اذن من السلطات العسكرية. واضاف الناطق ان المبنى سيخلى بالقوة ما لم يتركه المستوطنون طوعا.

المزيد حول هذه القصة