عمر سليمان لا يعتزم الترشح لرئاسة مصر

عمر سليمان مصدر الصورة AFP
Image caption تقارير تحدثت مؤخرا عن اعتزام عمر سليمان الترشح

أعلن عمر سليمان النائب السابق للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك أنه لا يعتزم الترشح للسباق الرئاسي المقبل في بلاده.

جاء ذلك في بيان أصدره سليمان بعد أيام من التكهنات التي أشارت إلى أنه قد يترشح للرئاسة عقب إعلان جماعة الإخوان المسلمين ترشيح خيرت الشاطر للمنصب.

وقال سليمان في البيان الذي نقلته وكالة انباء الشرق الأوسط إنه حاول "التغلب على المعوقات المتصلة بالوضع الراهن ومتطلبات الترشح الادارية والتنظيمية والمادية"، ووجد أنها تعوق قدرته علي الوفاء بها.

وأضاف موجها الحديث لمؤيديه أن أنه وجد ايضا ما " يتنافى مع مبادئ اعتنقتها طوال حياتي، لذلك فإننى أتقدم بإعتذاري عن تلبية نداءكم ربما لأول مرة فى حياتي، ومع رغبتي فى الحفاظ على تاريخ أعتز به دائما، فقد حرصت طوال حياتي على الجدية الكاملة وتحمل المسئولية الحقيقية والسعي للنجاح وتحقيق الأهداف".

وفي أول رد فعل، أعلن مؤيدو ترشيح عمر سليمان لرئاسة الجمهورية عن تنظيم مسيرة حاشدة بعد ظهر الجمعة أمام المبنى القديم لكلية الشرطة بميدان العباسية في القاهرة لمطالبته بالتراجع عن قراره.

وقال صموئيل العشاي رئيس ومؤسس الجبهة الثورية لترشيح عمر سليمان لوكالة أنباء الشرق الأوسط مساء الأربعاء إن "ائتلاف فلاحي مصر، وائتلاف مصر القومي وعدة جبهات من مؤيدي عمر سليمان سوف يشاركون فى المسيرة.

وأضاف ان الجبهات المؤيدة لسليمان ومن بينها الجبهة الثورية لم يتسن لها التأكد من صحة البيان.

وقال "نحتاج للتأكد من ذلك من خلال ظهور السيد عمر سليمان بنفسه بطريقة من الطرق لاعلان موقفه النهائي على الرأي العام".

من جهة أخرى قال سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المصري ورئيس الجمعية التأسيسية المكلفة بوضع دستور مصر ان الجمعية ستواصل عملها رغم اعلان أكثر من 30 من أعضائها الانسحاب منها اعتراضا على الطريقة التي شكلت بها.

وتتكون الجمعية التي انتخبها أعضاء البرلمان من مئة عضو نصفهم أعضاء في البرلمان والنصف الاخر من خارجه.

وعقدت الجمعية اجتماعها الاول يوم الاربعاء الماضي بدون 23 من أعضائها المنسحبين احتجاجا على هيمنة التيار الإسلامي ممثلا في حزبي الحرية العدالة والنور على تشكيل اللجنة.

وقال الكتاتني في ختام الاجتماع الثاني الأربعاء إن ستة أيام ستتاح للاعضاء المنسحبين لتحديد موقفهم كتابة قبل يوم من الاجتماع التالي الأربعاء المقبل.

وأضاف أنه اذا تأكد نهائيا امتناع المنسحبين عن العودة للجمعية "سننظر في الطريقة التي نحدد بها استكمال الجمعية."

وأوضح انه من الممكن حينئذ العودة الى الاجتماع المشترك لمجلسي الشعب والشورى ليقرر استكمال الجمعية من 40 عضوا احتياطيا انتخبوا وقت انتخاب الأعضاء الاصليين.

ويستمر حتى الأحد القادم تلقي طلبات الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية التي تجرى في يومي 23 و24 مايو/آذار المقبل.

وإذا اقتضت النتائج إجراء جولة إعادة فستكون في يومي 16 و 17 يونيو/ حزيران. ويعلن الفائز بالانتخابات قبل نهاية يونيو لتنتهي ادارة المجلس الاعلى للقوات المسلحة للفترة الانتقالية في البلاد.

المزيد حول هذه القصة