بان كي مون يطالب العراق بوقف عمليات الإعدام

بان كي مون مصدر الصورة Reuters
Image caption بان كي مون قلق من ازدياد عميات الإعدام

طالب الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون العراق بوقف عمليات الإعدام في البلاد.

وقد شهد العراق ارتفاعا ملحوظا في تنفيذ عمليات الإعدام، خاصة في الشهور الأخيرة.

وعبر الأمين العام عن قلقه بسب استمر ار تنفيذ أحكام الإعدام وازديادها، وقال في تقرير صدر عن المنظمة الدولية إن بغداد أعدمت 80 شخصا في الفترة الواقعة بين شهري ديسمبر/كانون الأول عام 2011 وفبراير/شباط 2012.

وورد في التقرير أن معظم حالات الإعدام نفذت استنادا إلى قانون "مكافحة الإرهاب".

وكانت منظمة العفو الدولية قد قالت الشهر الماضي إن عدد عمليات الإعدام حول العالم قد ارتفع بشكل مفاجئ العام الماضي وذلك بسبب تطبيق أحكام الإعدام في ثلاث دول هي العراق وإيران والسعودية.

وعبر كي مون عن قلقه بسبب ارتفاع عدد الضحايا من المدنيين نتيجة أحداث العنف في العراق منذ رحيل القوات الأمريكية.

وقال ان 302 مدنيا قتلوا في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، وهو أكبر عدد من المدنيين يقتل خلال شهر واحد منذ عام 2007.

وكثيرا ما يستهدف أفراد الجيش والشرطة في العراق، حيث ما تزال الهجمات مستمرة.

ويقول تنظيم القاعدة في العراق إنه لن يلقي السلاح بالرغم من انسحاب الأمريكيين وسيستمرون في قتال "الحكومة الشيعية".

وبالرغم من أن وتيرة أحداث العنف قد انخفضت مقارنة بها في العامين 2006 و 2007 إلا أن العراقيين يخشون أن حكومتهم ما زالت غير قادرة على جلب الامن والاستقرار بالرغم من مضي 9 سنوات على الغزو الامريكي لبلادهم.

مجاهدي خلق

من ناحية أخرى قال الأمين العام إن الأمم المتحدة تخطط لإطلاق نداء من أجل تقديم مساعدة مالية لإعادة توطين افراد تنظيم "مجاهدي خلق" الإيراني المعارض الذي ما زال يتخذ من الأراضي العراقية مقرا له.

ويقيم 3 آلاف من اعضاء التنظيم الذين احتضنتهم السلطات العراقية في عهد الرئيس السابق صدام حسين في قاعدة عسكرية في العراق.

وترغب الحكومة العراقية برحيل المعارضين الإيرانيين عن اراضيها.

ودعا كي مون السلطات العراقية ومنظمة مجاهدي خلق الى التعاون فيما بينهم وتجنب المواجهات المسلحة.

وكان المعارضون يحظون بحماية القوات الأمريكية في العراق حتى رحيلها، وتخطط السلطات العراقية لنقلهم الى قواعد عسكرية أمريكية سابقة تمهيدا لترحيلهم من البلاد.

وكان أعضاء التنظيم يشنون هجمات عسكرية على أهدف في إيران بهدف قلب نظام الحكم في عهد الشاه، كذلك شنوا هجمات على أهداف أمريكية، فوضعتهم الولايات المتحدة على لائحة التنظيمات الإرهابية.

وتقول قيادة التنظيم إنه نبذ العنف.

المزيد حول هذه القصة