مقتل متشددين في اليمن في غارات جوية وتعزيز الامن في صنعاء

اليمن مصدر الصورة AFP
Image caption تسيطر الجماعة المرتبطة بالقاعدة على مناطق في جنوب اليمن

قال مسؤول يمني ان عشرة ممن يشتبه في انهم متشددون اسلاميون قتلوا في قصف جوي على جنوب البلاد فيما عززت السلطات اليمنية الامن حول البعثات الاجنبية في العاصمة صنعاء.

وشملت التعزيزات الامنية ايضا المباني الحكومية بعد تحذيرات باحتمال شن تنظيم القاعدة عمليات تفجير سيارات في صنعاء.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول محلي في محافظة ابين الجنوبية، التي يسيطر مسلحو القاعدة على اجزاء منها، ان الطائرات اليمنية قصفت اهدافا في قرية ام الجبلين قرب مدينة جعار التي تسيطر عليها القاعدة.

وقال المسؤول ان 10 من المسلحين على الاقل قتلوا، بينما قال سكان جعار انهم شاهدو اعضاء جماعة انصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة وهم ينقلون قتلاهم للدفن في المدينة.

واستهدف القصف منطقة قريبة من موقع هجوم لانصار الشريعة الاسبوع الماضي ذكروا انهم قتلوا فيه 20 من القوات اليمنية.

وفي العاصمة صنعاء قال شهود عيان ان قوات الامن المركزي نشرت في المدينة خاصة حول البعثات الدبلوماسية في جنوب المدينة.

واضافوا ان نقاط تفتيش اقيمت على عجل يقوم بتفتيش اي سيارة مشتبه بها.

وحسب بيان على موقع وزارة الداخلية فقد تم تعزيز الاجراءات الامنية "للتعامل مع اي عمل تخريبي او ارهابي محتمل".

ونقلت رويترز عن مسؤول امني قوله: "تلقينا معلومات تفيد بتخطيط القاعدة لنقل عملياتها الى صنعاء. ونعتقد انها تخطط للقيام بتلك العمليات باستخدام سيارات مفخخة في اقرب وقت".

المزيد حول هذه القصة