انتخابات الرئاسة في مصر: الاخوان يدفعون بمرشح جديد والقضاء الاداري يمنع نور من الترشح

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قررت جماعة الإخوان المسلمون في مصر ترشيح رئيس حزب الحرية والعدالة محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وذلك خوفا من احتمال استبعاد مرشحهم خيرت الشاطر لأسباب قانونية، وقبل يوم واحد من اغلاق باب الترشيح للانتخابات الرئاسية.

واشتعل السباق الرئاسي مع إعلان اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق الترشح للمنصب استجابة حسب قوله لمطالب الآلاف من أنصاره، الأمر الذي أثار ردود فعل متبانية في الشارع المصري.

وقال المكتب الإعلامي للحزب إن الهيئة العليا للحرية والعدالة ستصدر بيانا عن ترشيح مرسي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال محمد حسين المحرر البرلماني لجريدة الحرية والعدالة الناطقة باسم الحزب لـ "بي بي سي": الحزب اتخذ قراراً بالفعل بترشيح محمد مرسي تحسباً لاستبعاد خيرت الشاطر. ومن المقرر أن يتقدم مرسي بأوراقه الأحد.

منع أيمن نور من الترشح

اصدر القضاء الاداري المصري السبت قرارا بمنع ايمن نور من الترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو/ حزيران على رغم قرار المجلس العسكري الحاكم اعادة حقوقه السياسية، وفق ما افادت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية.

مصدر الصورة 1
Image caption قررت الاخوان المسلمون ترشيح مرسي خوفا من استبعاد الشاطر لأسباب قانونية

ووفقا للوكالة فإن حكم القضاء الاداري باستبعاد نور عن السباق الرئاسي يأتي بموجب قانون ينص على ان كل من صدر ضده حكم في جناية ولم يرد اليه اعتباره، او يصدر قانون بالعفو الشامل عنه، لا يجوز له مباشرة اي من حقوقه السياسية، إلا بعد ست سنوات من انتهاء محكوميته او من تاريخ صدور العفو عنه.

واعلن محامي نور في تصريحات نقلتها وكالة انباء الشرق الاوسط نيته الطعن بالقرار.

مصدر الصورة 1
Image caption ينوي نور الطعن في قرار الاستبعاد

وهذا القرار قد يؤدي الى اعادة النظر بترشيح الاسلامي خيرت الشاطر مرشح الاخوان المسلمين، الذي صدر عنه عفو مماثل من المجلس العسكري

مرشح الجماعة الاسلامية

ومن جانبها أعلنت الجماعة الاسلامية أنها رشحت الداعية صفوت حجازي لخوض انتخابات الرئاسة. وكان حجازي قد شارك في الاحتجاجات التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك العام الماضي.

وكانت فرنسا قد منعت حجازي من دخول اراضيها في الشهر الماضي ضمن مجموعة من رجال الدين الاسلامي نظرا لما قالت إنهم "يدعون للكراهية والعنف".

وقال الشيخ عبد الآخر حامد، احد قادة الجماعة الاسلامية إن حجازي اختير لأنه داعية ذائع الصيت ويؤيد تطبيق الشريعة الاسلامية.

نفي ابو اسماعيل

مصدر الصورة AP

من جهة أخرى، أعلنت اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة أنها تسلمت خطابا من وزارة الخارجية المصرية يشير إلى أن والدة القيادي السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل حصلت على الجنسية الأمريكية، ما قد يؤدي الى رفض أوراق ترشحه للسباق الرئاسي.

ومن جانبه، نفي حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح لانتخابات الرئاسة، مرة أخرى أن تكون والدته حاصلة على أي جنسية أخري غير المصرية. وقال في رده علي بيان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، "أنا أعتبر هذا الرد من وزارة الخارجية الأمريكية تزويرًا".

وأضاف أبو إسماعيل في بيان أصدره أنه لا يتصور أن يصل الخطاب من مصر إلى أمريكا وتقوم أمريكا بالكشف، ثم يعود الخطاب من أمريكا إلى مصر بهذه السرعة، مالم يكن هناك حرص أمريكي واضح على إحداث نتيجة تتعلق بمنصب الرئاسة في مصر.

وقال إنه لا يمكن أن يكون مصير شخص الرئيس المصري موكولا إلى ورقة تصدرها أمريكا أو إسرائيل.

وأوضح "قمت بالطعن أمام مجلس الدولة بالفعل وأعددت مذكرة قانونية يجمع أهل القانون علي صحة ماورد فيها من اعتبارات حاسمة، وسوف أقدم هذه المذكرة إلى لجنة الانتخابات الرئاسية الأحد، أو ربما بعد غدٍ".

لجنة الانتخابات لا تتأثر بالضغوط

مصدر الصورة AP
Image caption تعقد الانتخابات الرئاسية في مصر في يونيو / حزيران القادم.

ومن جانب آخر، صرح الأمين العام للجنة العليا لانتخابات الرئاسة في مصر، بأن "مصر غير ملزمة بأى تقارير تصدرها المنظمات أو تنشرها أو ترفعها جهات دولية، وانها لن تعمل منظمة دولية أو محلية فى متابعة الانتخابات الرئاسية إلا وفقا للقانون والقواعد التى ستعلنها اللجنة لاحقا."

وقال المستشار حاتم بجاتو، في نهاية يوم حافل بالتطورات على صعيد المنافسة على مقعد الرئاسة بمصر، إنه التقى أخيرا وفد منظمة كارتر الامريكية، وعرض الوفد مراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية، إلا أن اللجنة أكدت أنها لن تقبل قيام أى منظمة دولية أو محلية بالرقابة على انتخابات تشرف عليها لجنة قضائية مصرية، "لأنه لا رقابة على القضاء إلا من الله والشعب المصرى".

وعن جنسية والدة المرشح حازم صلاح أبو إسماعيل والمظاهرات التى خرجت لتؤيد ترشيحه، قال الأمين العام إن اللجنة استعجلت رد وزارة الخارجية وهو القول الفصل بشأن جنسية والدة المرشح، كما أن اللجنة لا تلتفت أو تعتد أو تتأثر بأى تظاهرة ولا يحكم عملها إلا القانون.

وعن مدى قانونية موقف المرشحين أيمن نور وخيرت الشاطر، أكد بجاتو أن اللجنة وحدها هى جهة الاختصاص فى هذه الأمور، وأنها تتعامل معها كقضية، ولا يستطيع قاضى أن يتحدث فى قضية لم يصدر فيها حكم بعد، وأن اللجنة وحدها هى التى ستحدد قائمة المرشحين بعد إغلاق باب الترشيح.

وأشار إلى أن اللجنة التى تراقب مصادر تمويل حملات مرشحى الرئاسة والتى تشكلت برئاسته ستعقد أول اجتماعاتها الاحد .

المزيد حول هذه القصة