أقباط مصر يحتفلون بـ"أحد السعف" في غياب البابا شنودة

اول أحد سعف بلا البابا شنودة
Image caption اول أحد سعف بلا البابا شنودة

أحيا الأقباط في مصر بـ"أحد السعف"، ذكرى دخول السيد المسيح أورشليم، والمعروف أيضاً بأحد الشعانين، وذلك في غياب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الذي توفي أواخر مارس/ أذار الماضي.

ويبدأ غدا الاثنين أسبوع الآلام الذي يستمر حتي الجمعة الحزينة ثم يتلوه عيد القيامة مساء السبت وفجر الأحد القادم.

وتناولت كلمات التأبين في جميع الكنائس المصرية البابا الراحل، الى جانب تناول الكهنة في عظاتهم أحد الشعانين.

وكانت إدارة دير الأنبا بيشوي في وادي النطرون حيث يرقد البابا شنودة قررت إغلاق الدير ومزار البابا خلال الأسبوع المقبل، على أن تستأنف الزيارات عقب عيد شم النسيم الإثنين المقبل.

Image caption تضيء شمعة في احدى الكنائس المصرية

وخرج الأقباط إلى الشوارع بعد الصلوات يحملون السعف. وانتشر باعة الورد واشكال مختلفة من سعف النخيل، وكذلك صور أيقونات وصور البابا شنودة.

جاء ذلك فيما احتفلت الطوائف المسيحية الكاثوليكية في مصر بعيد القيامة المجيد‏.‏ وترأس صلاة القداس في بطريركية الارمن الكاثوليك بعابدين قفي العاصمة المصرية القاهرة المطران كريكور اغسطينوس.

المزيد حول هذه القصة