اليمن: مقتل 24 عنصرا من تنظيم القاعدة في غارات جوية

مسلح يمني مصدر الصورة BBC World Service
Image caption استغل تنظيم القاعدة ضعف سيطرة الحكومة المركزية على مناطق في جنوبي البلاد.

قالت وزارة الدفاع اليمنية وأحد شيوخ القبائل ان غارات جوية قصفت مواقع لتنظيم القاعدة جنوب وشرق البلاد، ما اسفر عن مقتل 24 شخصا من اعضائها.

وذكر الموقع الالكتروني 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية في وقت متأخر من ليل السبت أنه تم قتل "16 ارهابيا تابعين لشبكة تنظيم القاعدة في منطقة كود قرب زنجبار" معقل المتشددين في جنوب البلاد.

واشار مسؤولون محليون الى أنه ما يعتقد أنها غارة لطائرة امريكية بدون طيار قتلت 8 من المشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، عندما اطلقت صاروخا ليل السبت على سيارة كانت تقلهم في شرق البلاد.

واوضحوا أنه تم قتل جميع ركابها وهم خمسة يمنين وثلاثة اجانب.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شيخ قبلي في المنطقة قوله "كان مسلحو القاعدة يستقلون سيارة متجهين من شبوه الى محافظة مأرب، عندما اطلقت طائرة امريكية من غير طيار صاروخا على سيارتهم ما اسفر عن مقتلهم جميعا".

انصار الشريعة

وتعد الولايات المحدة الامريكية تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية الذي يمثل اليمن قاعدته من اكثر فروع تنظيم القاعدة نشاطا في "شبكة الارهاب العالمية"، الامر الذي جعل اليمن تمثل نقطة اهتمام اساسية في ستراتيجيتها لـ "الحرب على الارهاب".

يشار الى أن تنظيم القاعدة في اليمن والذي يطلق على نفسه ايضا تسمية انصار الشريعة استغل ضعف سيطرة الحكومة المركزية على مناطق في جنوبي البلاد، وزاد من وتيرة تفجيراته الانتحارية التي استهدفت قوات الامن منذ تولي الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي في فبراير/شباط، والذي تعهد بمحاربة القاعدة.

ففي نفس اليوم الذي تولى فيه هادي الحكم، قتل 26 جنديا من الحرس الجمهوري في تفجير انتحاري في احد القصور الجمهورية بعدن، واعلن تنظيم القاعدة المسؤولية عنه.

وقد خاضت القوات الامنية اليمنية معارك ضارية ضد تنظيم انصار الشريعة في زنجبار عاصمة محافظة أبين منذ سيطرة المتشددين عليها في مايو/ايار عام 2011.

المزيد حول هذه القصة