اصابة سبعة من رجال الشرطة في انفجار قنبلة بالبحرين

محتجون بحرينيون يحملون صورة الخواجة مصدر الصورة ap
Image caption تشهد البحرين احتجاجات يومية للمطالبة باطلاق سراح الخواجة

قال متحدث باسم وزارة الداخلية في البحرين ان سبعة من رجال الشرطة البحرينية اصيبوا منهم ثلاثة اصابتهم خطيرة عندما انفجرت قنبلة محلية الصنع يوم الاثنين اثناء احتجاج قرب العاصمة للمطالبة باطلاق سراح ناشط مضرب عن الطعام منذ شهرين.

وأضاف المتحدث ان المحتجين ألقوا قنابل بنزين على شرطة مكافحة الشغب لاستدراج الضباط الى العكر وهي قرية شيعية تقع خارج العاصمة المنامة قبل وقوع الانفجار.

وتابع متحدثا عن الانفجار "نعتبر هذا عملا من اعمال الارهاب".

واستبعدت البحرين يوم الاحد ترحيل الناشط السياسي المسجون عبد الهادي الخواجة الذي يحمل ايضا الجنسية الدنمركية رغم الطلب الذي تقدمت به الدنمرك لتسلمه بسبب تدهور حالته الصحية نتيجة اضرابه عن الطعام منذ شهرين.

وتشهد البحرين احتجاجات يومية للمطالبة باطلاق سراحه. وسحقت البحرين بمساعدة قوات من السعودية والامارات العربية المتحدة احتجاجات نظمتها الاغلبية الشيعية ضد الاسرة السنية الحاكمة العام الماضي.

وتصف جماعات حقوقية غربية الخواجة و13 معارضا اخرين دخلوا السجن لدورهم في احتجاجات العام الماضي منهم سجناء رأي ويجب الافراج عنهم.

وقال محامي الخواجة يوم الجمعة ان موكله نقل الى مستشفى عسكري ويجري تغذيته عن طريق الوريد بعد تدهور حاد في حالته الصحية.

ويتظاهر المحتجون ايضا ضد خطط لاستضافة احد سباقات بطولة العالم للسيارات فورمولا 1. وتم تأجيل سباق العام الماضي في البحرين وتحديد موعد اخر ثم تم الالغاء بسبب الاضطرابات في المملكة.

وتقول البحرين انها تحرز تقدما في تطبيق توصيات لجنة تحقيق كلفتها العام الماضي بتقصي الحقائق بشأن اسوأ اضطرابات تشهدها البلاد منذ التسعينات.

واكتشفت لجنة التحقيق ان بعض الذين جرى اعتقالهم في اعقاب الاحتجاجات وعددهم اكثر من 2000 شخص لاقوا حتفهم نتيجة التعذيب. وتنفي البحرين اتهامات بالتمييز الطائفي وجهها المحتجون للعائلة الحاكمة ووصفت المظاهرات بانها محاولة من جانب ايران الشيعية لزعزعة الاستقرار. وتنفي ايران اي تدخل في شؤون البحرين.