ايران تحجب موقع دورة الالعاب الاولمبية في لندن 2012

موقع Peyvandha الايراني مصدر الصورة Peyvandha
Image caption بدلا من موقع الالعاب الاولمبية يظهر موقع اخباري ايراني رسمي

قال مستخدمون للانترنت في ايران أنه يبدو ان السلطات الايرانية قد حجبت الموقع الرسمي لدورة الالعاب الاولمبية عام 2012 عن مشاهدة المستخدمين داخل ايران.

ويقول مراسلون في ايران إن مستخدمين للشبكة الالكترونية حاولوا الدخول الى موقع الاولمبياد، الا انهم وجدوا انه قد اعيد توجه مداخلهم الى موقع خدمة ايراني يدعى (Peyvandha) . ولم تصدر طهران اي بيان او توضيح بشأن حجبها الدخول الى موقع الاولمبياد من طهران.

وابرق مستخدمون ايرانيون برقيات على موقع تويتر قالوا فيها إنهم غير قادرين على الدخول الى موقع دورة الالعاب الاولمبية في لندن عام 2012. وانه يعاد توجيهم بدلا من ذلك للدخول الى الموقع الايراني "tobeyvandha.ir " الذي يقدم اخبارا من الوكالات الانباء الايرانية الرسمية.

واشار موقع Blockediniran.com الى أن المستخدمين في ايران ربما لا يكونون قادرين على رؤية صفحات موقع الالعاب الاولمبية.

ولم تستجب وزارة الخارجية الايرانية عندما طلب منها التعليق على ذلك.

وتقول نيما اكبربور المقدمة في برنامج BBC's Click بالخدمة الفارسية في بي بي سي ان مثل هذا الحظر للموقع لا يعد امرا نادرا في ايران، بيد انه من الصعب معرفة من المسؤول عن ذلك بدقة.

وتضيف "ان عملية الحجب في ايران لا ترجع الى مؤسسة معينة منفردة".

وتكمل "إنها تحدث كل يوم - وتؤثر حتى على المواقع الحكومية والمدونات. إن اللجنة الحكومية الايرانية لمراقبة وحجب مواقع الانترنت هي المسؤولة عن هذه العملية، الا أن قضاة افراد يمكن ان يأمروا ايضا بوضع الحجب ايضا".

"شبكة الكترونية نظيفة"

وكان المرشد الأعلى في ايران اية الله علي خامنئي امر مؤخرا المسؤولين الايرانيين بتشكيل هيئة جديدة لتنسيق القرارات بشأن الشبكة الالكترونية.

كما أبلغ المواطنون بأنه ينبغي عليهم ابراز هوياتهم واعطاء اسمائهم الكاملة عند استخدامهم مقاهي الانترنت.

وناقش الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ايضا خططا لخلق "شبكة الكترونية نظيفة" داخل ايران، لها محرك بحثها الخاص وخدمات البريد الالكتروني والرسائل الخاصة بها.

وكانت ايران لمحت سابقا الى أنها قد تقاطع دورة الالعاب الاولمبية زاعمة ان شعار الدورة الرسمي يعكس حروف كلمة "صهيون" -ZION - الكلمة العبرية ذات الدلالات المعروفة في اسرائيل.

وفي فبراير/شباط عام 2011 دعت السلطات الايرانية إلى سحب وتغيير شعار الدورة وإلى "مواجهة" المصممين بهذه المزاعم.

وعلى الرغم من ذلك، فأن رسالة لاحقة اوضحت أن الرياضيين الايرانيين "سيشاركون ويلعبون بشكل مميز".

ومن المتوقع ان يكون لاعب رفع الاثقال في الوزن فوق الثقيل، بهداد سليمي كرد آسيابي، من بين الرياضيين الايرانيين المشاركين.

وسبق لآسيابي أن فاز بالمدالية الذهبية في دورة الالعاب الاسيوية في عام 2010 على الرغم من تأثره باصابة بانفلوانزا الخنازير.

المزيد حول هذه القصة